حزب النور ومشروع قانون ينزع 7 ملايين طفل من أحضان الأمهات

alt

بقلم ....حُسْن شاه

مشروع قانون بتخفيض سن حضانة الولد إلي 7 سنوات والبنت إلي 9 سنوات

اذا كان النائب المحترم محمد العمدة قد فشل في ان يحرم المرأة المصرية من حلم الخلع الذي هو منحة إلهية للنساء المسلمات من باب العدل واحترام ارادة المرأة. فإن النائب حمادة سليمان عضو حزب النور السلفي تقدم بمشروع قانون جديد أخطر بكثير من الخلع لانه يمزق قلوب ملايين الأمهات الحاضنات ويمزق قلوب 7 ملايين طفل وطفلة من ابناء الطلاق..

اما مشروع القانون الجديد الذي يصر النائب المحترم علي ان يقهر به المرأة والاطفال فهو العودة إلي تخفيض سن حضانة اطفال الطلاق الي 7 سنوات للولد و9 سنة للبنت وذلك بناء علي رأي فقهي للمذهب الحنفي مضي عليه أكثر من الف عام.. عندما كان علي الولد ان يبدأ العمل في الرعي او التجارة او احتراف مهنة يتمرن عليها في سن صغيرة.. وعندما كان من الممكن ان تتزوج البنت في سن التاسعة.. فكان من المنطقي ان يتعلم الولد المهنة او الصنعة من والده.. وان تلجأ البنت الي والدها في سن الزواج..

فالظروف الاجتماعية التي كانت موجودة منذ عشرة قرون قد تغيرت واختلفت اختلافا كبيرا.. فالولد الآن في سن السابعة يكون مايزال في المرحلة الابتدائية.. والبنت لا يمكن ان تتزوج قبل سن السادسة عشرة او الثامنة عشرة.. وفي ظروفنا الاقتصادية الحالية قد لا تتزوج البنات قبل سن الثلاثين.. بل ان قانون الطفل قد مد سن الطفل إلي الثامنة عشرة بحيث يعتبر حدثا يطبق عليه قانون الاحداث اذا ارتكب جرما قبل ان يبلغ هذه السن.. ففي سن السابعة والتاسعة يكون الاولاد والبنات في زماننا في اشد حاجة إلي الام.. لانهم يكونون في المدارس.. ومعروف ان الام المصرية هي التي تقوم عادة بالمذاكرة لابنائها الصغار.. لان الاب عادة ما يكون مشغولا بكسب العيش والعمل خارج البيت.. ثم ان الابناء في كل زمان يحتاجون إلي قلب الام الذي هو اكثر القلوب رحمة وعطفا علي الابناء.. فالرسول الكريم هو القائل عندما سئل عن اولي الناس بالرعاية »امك.. ثم امك.. ثم امك.. ثم ابوك« وهو القائل »رفقا بالقوارير« وهو القائل في خطبة الوداع قبل ان يلقي وجه ربه »استوصوا بالنساء خيرا«..

فهل هكذا يا سيادة النائب المحترم يكون تنفيذك لوصية الرسول الكريم بأن تحاول اصدار قانون ينتزع الاطفال الصغار من احضان امهاتهم اللائي يمتنعن عن الزواج طبقا للقانون وإلا سقطت عنهن الحضانة في حين يستطع الاب ان يتزوج وينجب ويعيش حياته بالطول والعرض.. هذا القانون الذي يلقي بالاطفال في جحيم زوجات الاب حتي ولو كن طيبات صالحات.. فإن زوجة الاب لن تستطيع بالغريزة ان تحب ابناء زوجها الذين هم ابناء ضرتها.. ايضا فإن حنان الام لا يمكن مقارنته بحنان الاب.. ومعروف ان امير المؤمنين ابوبكر الصديق رضي الله عنه قد حكم لام عاصم بحضانة ابنها الذي أنجبته من عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال لعمر »ان ريحها وريقها وحجرها لافضل من الشهد والعسل عندك يا عمر«.

انني ادعو السادة اعضاء لجنة المقترحات والشكاوي بمجلس الشعب ان يتقوا الله في النساء والاطفال وان يتذكروا قول الرسول الكريم »أنتم أدري بأمور دنياكم« وأمور دنيانا في هذا العصر تجعل من مشروع هذا القانون قنبلة تنفجر في ملايين البيوت.

ويا سيدي النائب المحترم.. تذكر انك ما وصلت الي مقعدك في مجلس الشعب الا بأصوات ملايين النساء اللائي شاركن في الثورة وشاركن في انتخابات مجلسي الشعب والشوري.. ولولاهن لكنت مازلت عضوا في المحظورة!.

 



التعليقات
  • كتب من طرف ايمن سمير:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    لو الام قررت الطلاق علشان شغلها العبارة عن شفتات مختلفة اوقات مختلفة و عندها طفل مرمى عند امها طول اليوم من غير اهتمام دى تستحق انها تربى قطة حتى انتى عايزة العيال كمان يطلعو فاشلين فى فعلا سيدات بيربو الاولاد كويس جدا و فى رميين الطفل عند امهم من رايى نعمل قانون يثبت اذا كانت الام مش فاضية للتربية يتم سحب الطفل منها و هو عندة 3 سنوات مش 7 سنوات!!!!

  • كتب من طرف يامن تريد تربيه طفلتك:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    يامن تريد تربيه طفلتك أين كنت حين الطلاق ولو كنت مظلوم ربنا يعوض عليك تزوج والله يصلح حال الجميع وحافظ علي بيتك وما تهين كرامه زوجتك مهما حدث ولا تنسي تجربتك الاولي ولتتعلم منها ولتعلم أيضآ ليس إنسانآ خالي من العيوب أصلح من نفسك ولا تلوم غيرك

  • كتب من طرف مش كل الرجال تمام:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    في رجال بتشرب وتسكر وتخون وتهين كرامه الزوجه وفي رجاله عاطلين يعتمدون علي كسب المرأه من شغلها فأين لهم من تربيه اولادهم هؤلاء الذين يشبهون الرجال او يسمون بالرجال

  • كتب من طرف داقت الظلم من رجل بصباص:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    مش كل راجل متمسك بعائلته وشاعر فيهم في رجاله خاينه ما يملاش عينها غير التراب ليه الراجل ما يحافظ علي دينه وبصره وأسرته وإن أهدر هذه الحياه كيف بتعود له من جديد ولو كان عايز يربي ولده كان ليه بيلعب بديله أين العدل والانصاف

  • كتب من طرف اب لبنت صغيرة:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    اذا كانت الاستاذة حسن شاه لاتعرف الرد على سؤالى فأرجو الرد من من يعرف الاجابة متى يستطيع الاب يربى ابنته التى هى فى حضانة امها الى ان تتزوج هل فى بيت زوجها طبعا ماينفعش ولا بعد طلاق الصغيرة التى بالطبع هى نسخة من الام الفاشلة ولا امتى عايز اعرف؟

  • كتب من طرف اب لبنت صغيرة:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    مجرد سؤال عابر ابحث له عن اجابة منكى يااستاذة حسن شاه
    عندما ينفصل الاب عن الام تربى الام الصغيرة وتنتهى فترة حضانتها بزواج الصغيرة فمتى يستطيع الاب تربية ابنته التى تحمل اسمه وتحمل كل مساوئ الام التى فشلت فى الحفاظ على اسرتها هل فى بيت زوجها ام بعد طلاق الصغيرة؟

  • كتب من طرف karam said:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    هذه السيده عندها عقدة نفسيه طول عمرها من الرجاله .. اسالوا جوزها... وكانت من انصار الهانم

  • كتب من طرف ا. علاء:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    نعم المرأة هى التى ترعى الصغير لاجدال فى ذلك ولكن هل تستطيع السيطرة عليه اثناء فترة المراهقة ابنى لم يتجاوز العشر سنوات ويفعل مايحلو له فى غياب السيطرة الفعلية عليه وكاد ان ينحرف فى غياب الاب وماكان من الام الا صوت استغاثة قبل فوات الاوان من يستطيع السيطرة عليه غير الاب يامن تحاولون الغاء كيانه لمجرد انه نصح الام ورفضت النصيحة.
    لايوجد رجل تربى على يد النساءفالرجل من يربى رجل
    هل حنان الام يعوضه عن حزم الاب

  • كتب من طرف ريهام سمير:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    ربنا يكرمك يا استاذة حسن يا امنا كلنا

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث