بيان جمعية أمهات حاضنات مصر عن مشروع قانون الأحوال الشخصية

alt

 لقد لاحظنا فى الآونة الأخيرة ظهور بعض الآراء التى تنادى بمراجعة قوانين الأحوال الشخصية الحالية بهدف الإنتقاص من حق المرأة مدعية - بما يخالف الحقيقة - انها قوانين سوزانية وتخالف الشريعة الإسلامية وقد أزعجنا مانشر بوسائل الإعلام بتاريخ 28/4/2012 بان مجلس الشعب بصدد مناقشة مشروع قانون بتعديل قوانين الأحوال الشخصية  

وأننا نعلن أن ماحققته المرأة المصرية خلال السنوات الماضية  لم يكن منحة من الحاكم بل هو نتيجة كفاح ونضال طويل للمرأة  لسنوات طويلة وأنه مازال أمامها الكثير والكثير حتى تستكمل حقوقها المشروعة والتى كفلتها لها الشريعة الإسلامية  فى ظل مناخ عام فى المجتمع يحاول العودة بالمرأة للخلف لتعود إلى عصر الحريم 

وأننا لن نسمح  بالإقتراب من حقوقنا التى إنتزعناها عبر السنوات السابقة ونصر على إستكمال مسيرتنا  لتحقيق باقى أهدفنا كاملة وغير منقوصة 

كما نعلن أن حقوق أطفالنا فلذات أكبادنا خط أحمر لايمكن المساس بها فهم ليسوا حقل تجارب وليسوا محل مساومة من أيا من كان 

وأننا نعلن تمسكنا بالشرعية الدستورية وإحترامنا الكامل لكل مؤسسات الدولة وثقتنا بغير حدود فى المجلس القومى للمرأة بتشكيله الحالى والذى يضم كافة أطياف المجتمع

ونعلن تمسكنا بالشريعة الإسلامية التى أنصفت المرأة ورسخت كرامتها وأعطتها الحقوق التى يحاول البعض التشكيك فيها متمثلة فى قرارات مجمع البحوث الإسلامية  برئاسة فضيلة شيخ الأزهر فى أعوام 2007 / 2009 / 2011 والتى تؤكد شرعية هذه القوانين 

                                                                                                   

                                                                                 جمعية أمهات حاضنات مصر



التعليقات
  • كتب من طرف جيهان فؤاد:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    منذ بدء مناقشة هذا المضوع في مجلس الشعب وانا اقرا عن حكم الشرع في حضانة الاطفال وكل الاحاديث تثبت - علي عكس مايردده الرجال - ان الحضانة للام حتي سن السابعة للذكر وحتي سن التاسعة للانثي وانه بعد ذلك العمر يقوم الطفل بالاختيار بين الام والاب وذلك من دلائل حنان رسولنا الكريم ورحمته بالاصفال لعلمه انه سيختار الام التي نشا معها واختيار الحاضن الذي سيرتاح معه دون حدوث اي ضرر نفسي له .

    اعزائي اعضاء جمعية حاضنات مصر انا شديدة الاهتمام بكل ماتنشرونه او تقررونه او تقومون بتنظيمه لذلك اتمني الانضمام اليكم لحماية حق ابنتي مما ستؤوول ايه الاحداث في مصر .

  • كتب من طرف ommerna:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    هل مجلس الشعب الموجود حاليا واللى قمنا بانتخابه يمثل الشعب ام هو ضد الشعب كيف تناقش جميع قوانينه ويتاخد القرارات بدون لجان لفحص ودراسة اى قانون مثلما حدث مع قانون الثانويه الجديده وكذلك الان قانون الاحوال الشخصيه الان يتناقش بدون جمع معلومات او الاستماع الى الجهات المختصه ومن المعروف ان القانون الحالى اقره الازهر ومجمع البحوث بعد الثوره ان اى تعديل فى هذا القانون سيعود باثره السئ على نفسية الطفل وسينشئ اطفال ناقمه على مجتمع حرمه من امه مع العلم ان الام لا تحرم الاب من اولاده هو اللى يقوم يذلك على اكمل وجه

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث