د.رشدي استاذ الشريعة يتحدث عن قوانين الاحوال الشخصية

 

كلمة ا.د/ رشدي شحاته ابوزيد -- استاذ الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق جامعة حلوان والمحامي بالنقض
يتحدث عن الهجوم الغير مبرر على قوانين الأحوال الشخصية ويقول أن المرأة في مصر والوطن العربي حصلت على قليل من كثير أعكاها لها الإسلام وأن اتفاقية السيداو التى صدرت عام 1980 الخاصة بحقوق المرأة والتي وقعت عليها مصر بنودها حرفاً ولا تخالف الشرع كما يروج البعض لافتا إلى أن ما تنص عليه هذه الاتفاقية كان على المسلمين نشرها قبل أن يأتى الغربوذكر أن هناك بعض المتشددين الذين يروجون لأحكام شرعية غير صحيحة وليس لها أصول في الإسلام لافتا إلى أن هؤلاء الأشخاص يركزون على قضايا فرعية ويتركون القضايا الهامة


وذلك في اطار الحملة التي اطلقتها جمعية نهوض وتنمية المرأة بسبب الهجمة الشرسة على قوانين الاحوال الشخصية بعد الثورة حيث قامت بعمل اربعة اوراق بحثية متعمقة عن قوانين الخلع والرؤية والحضانة والولاية التعليمية حيث تناولت بدراسة متعمقة التأصيل الشرعي والقانوني والدستورى لهذه القوانين وكشفت نتائج الأوراق البحثية أن هذه القوانين شرعية باعتراف المتخصصين وأنها جاءت نتيجة دراسات متانية ومستفيضة من قبل علماء متخصصين



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث