مايا مرسى:بروتوكول التعاون مع "الاوقاف" يضمن تلقى غير القادرات مساعدات الدولة

بقلم / عزة قاعود

 وقعت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة بروتوكول تعاون مع الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف ، بهدف تنسيق الجهود بين المجلس والوزارة فى تنفيذ المشروع الذى يتبناه المجلس تحت إسم "بطاقتك حقوقك" والذى يهدف إلى مساعدة السيدات غير القادرات على إستخراج بطاقات الرقم القومى. 

و أشارت الدكتورة مايا مرسي إلى أن المجلس تعاون مع كل من وزارة الأوقاف و الكنائس المصرية الثلاثة فى حملات طرق الأبواب التى ينفذها بجميع المحافظات ، ووصل خلالها إلى ما يقرب من مليون سيدة حتى الآن،. 

و أوضحت أن هذا البروتوكول يعمل على ضمان تلقي السيدات غير القادرات للخدمات و المساعدات التى تقدمها الدولة و إمكانية ضمهن لخطط التنمية التى تقوم بها الدولة من خلال إمتلاكهن لبطاقة الرقم القومى، مشيرة أن الإحصائيات توضح وجود عدد كبير من السيدات لا يملكن بطاقة رقم قومى، مما يستدعى التنسيق و توحيد الجهود بين أجهزة الدولة المختلفة للمساعدة فى سد هذه الفجوة من أجل ضمان تحقيق جهود التنمية للهدف المرجو منه، مشيرة أن المجلس قد قام بإستخراج 300 ألف بطاقة رقم قومى للسيدات فى عام المرأة ، وما يقرب من 3مليون بطاقة رقم قومى للسيدات منذ إطلاق المشروع.. 

و أكد الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف أن الوزارة تولى إهتماماً بالمرأة فى مجال الدعوة و الوعظ خلال عام المرأة المصرية الذى أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مشيرا إلى بدء إختبارات المرحلة الثانية من قبول الواعظات الجدد بالوزارة و البالغ عددهن 2300 واعظة يتم إجراء الإختبارات لهن على مستوى المديريات. 

و أشار وزير الأوقاف أنه في ضوء البروتوكول ستساهم الوزارة بمبلغ 860 الف جنيه لإستخراج 20 ألف بطاقة رقم قومى للسيدات غير القادرات كمرحلة أولى ، حيث ستقوم الوزارة بالإعلان عن المشروع بواسطة مديريات الأوقاف المنتشرة فى انحاء الجمهورية عن طريق أئمة المساجد وتزويد مقررات فروع المجلس القومى للمرأة بالمحافظات ببيانات عن السيدات غير القادرات، حتى يتولى المجلس إتباع الإجراءات اللازمة بالتعاون مع وزارة الداخلية و إستخراج بطاقات الرقم قومى لهن   .                                                                                                                         



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث