منظمات نسوية ترفض مسودة قانون «القومي للمرأة» لمناهضة العنف

بقلم / غادة محمد الشريف

 دشنت 7 منظمات نسوية حملة، أمس، للمطالبة بقانون موحد لمناهضة العنف ضد النساء، مطالبين بقانون «خال من الفلسفة التشريعية الأبوية».

والمنظمات هي «مؤسسة جنوبية حرة، ومبادرة دورك، ومبادرة بنت النيل، وحملة قانون يحمي الفتيات من العنف الأسري، وراديو بنات أوفلاين، ومركز أنثى، ولها وجوه أخرى».

وأعلنت «المنظمات» رفض مسودة القانون المقدم من المجلس القومي للمرأة لمناهضة العنف، وقالوا في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء: «بعد إطلاعنا على المسودة الأخيرة المنشورة من المجلس القومي للمرأة، والتي يتبين أنها تنتهج في فلسفتها التشريعية خطابًا يتبني الفكر الأبوي، وجرت صياغتها دون إشراك موسع للفاعلين من المؤسسات والمجموعات النسوية والعاملين في مجال حقوق النساء في مختلف أنحاء الجمهورية، وجدنا أنها لا تعبر عن مطالبنا ورؤيتنا النسوية التي تشكلت من خلال العمل الميداني مع نساء من مختلف الفئات العمرية، فضلًا عن أن المقطوع به أن التشريعات تُكتَب وتصدر عبر المشاركة والحوار المجتمعي الواسع وليس بوضع اليد».



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« يونيو 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30  
التغذية الإخبارية