القومي للمرأة يعرض مقترحاته حول قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة

بقلم / عزة قاعود

 شاركت السيدة مها هلالي مقرر مناوب لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومي للمرأة ممثلة للمجلس في لقاء المجالس القومية الذى دعت إليه لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة بالبرلمان لابداء المقترحات حول مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة. 


شارك في الاجتماع وفود من المجلس القومي لشئون الإعاقة، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والمجلس القومي للسكان، فضلا عن المجلس القومي للمرأة، وحضره عدد من النواب أعضاء اللجنة والنواب على مقاعد الإعاقة من بينهم النائبة الدكتورة هبة هجرس. 

وخلال الاجتماع أكدت مها هلالي على ضرورة تضمين القانون لعدد من النقاط التى تكفل حقوق المرأة ذات الإعاقة و المساواة بين الرجل والمرأة من الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة الحقوق التي كفلها الدستور والقانون، ومن ذلك حق منح الجنسية للأطفال ذو الإعاقة لأم مصرية أسوة بالأطفال غير المعاقين، وحق الشخص ذوي الإعاقة الغير متمتع بخدمات الـتأمين الصحى في الحصول على كافة خدمات التأمين بموجب بطاقة إثبات الإعاقة دون الالزام بالقيد في مدرسة في حالة الأطفال ذوي الإعاقة، و تقديم خدمات الصحة العامة وبرامج التأهيل الطبي والنفسي، وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم من الحصول على المعلومات والتثقيف والخدمات في مجال الصحة الإنجابية وفحوص ما قبل الزواج وذلك بموجب بطاقة إثبات الإعاقة، دون تمييز بسبب السن أو نوع الإعاقة او النوع الاجتماعي، أو أي سبب آخر، وإلزام كافة المواطنين بإجراء فحوص للكشف عن الإعاقات المتوارثة المحتملة ما قبل الزواج، وإلزام وزارة التربية والتعليم بإدراج الطفل ذوي الإعاقة في أقرب مدرسة، على أن ينطبق هذا أيضا على الأطفال من غير ذوي الإعاقة إذا كان أحد والديهم من الأشخاص ذوي الإعاقة، وأن يتم توفير المعلومات لولي الأمر من ذوي الإعاقة بالوسائل المناسبة لنوع إعاقته. 

كما طالبت هلالى بإلزام وزارة التربية والتعليم بإعطاء فرص إضافية للمتسربين من التعليم من الأشخاص ذوي الإعاقة، ومحو أمية من فاتهم سن التعليم وفق برامج وخطط وأساليب تتلاءم مع ظروفهم وقدراتهم، بما في ذلك إتاحة تعليم خاص مناسب للإعاقات المتعددة، والسماح بإلحاقهم بفصول التعليم المجتمع وإلزام وزارة التعليم العالي بضمان حق الأشخاص ذوي الإعاقة فى التعيين ضمن هيئة التدريس، ويُحظر وضع أية قواعد أو شروط تمنع الاشخاص ذوي الإعاقة بكافة أنواعها من الحصول على هذا الحق دون تمييز طالما تحقق لديه مصوغات التعيين و إلزام الدولة بضمان حق الاشخاص ذوي الاعاقة في الحصول على فرص متكافئة للعمل تتناسب مع مؤهلهم الدراسي وتأهيلهم، ويحظر أي تمييز أو حرمان من أية مزايا أو حقوق بسبب الإعاقة أو النوع الاجتماعي أو نوع العمل أو الترقيات أو الأجر وملحقاته. 

يذكر أن لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومي للمرأة والتى تضم في عضويتها عدد من الخبراء في مجالات الإعاقة المختلفة قد ناقشت وعلى مدار عدد من جلساتها مواد قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة بهدف الوقوف على ما تضمنته هذه المواد من حقوق للمرأة والفتاة ذات الإعاقة وما تحتاجه المواد من تعديلات لضمان شمولها على هذه الحقوق. 



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
التصنيفات
إعلان
إعلان مدونات عبر
التقويم
« فبراير 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28        
التغذية الإخبارية