أمهات حاضنات مصر : سنحمى أطفالنا بدماءنا

 

alt

لن يجرؤ كائن من كان أن يقترب من مستقبل أطفالنا 

تناثرت بعض الشائعات حول إهتمام مجلس الشورى بإستدعاء مجموعة من الآباء الجاحدة والمطالبين بتعديل قانون الأحوال الشخصية بناء على طلبهم لدراسة تلك التعديلات المغرضة التى لاهدف لها سوى الحصول على أوراق ضغط جديدة للمساومة على كافة الحقوق الشرعية والقانونية للأم والطفل .

ولن يرهب أمهات حاضنات مصر تلك الشائعات المغرضة وحتى إن لم تكن شائعات فليجرؤ كائن من كان أن يقترب من مستقبل الأطفال وليتحمل العاقبة - فالأم المصرية دائما وابدا تضرب أروع الأمثلة فى التضحية والمثابرة والمحاباة على أطفالها وغريزة الأمومة خارج نطاق المنافسة والمزايدة عليها .

ولن تنال تلك الفئة من الآباء الجاحدة التى تتعمد التهرب من كافة مسئولياتها سوى الخزى والعار أمام المجتمع والنبذ من اصحاب الضمائر الحية والقلوب الرحيمة والعدالة الشرعية  - وستكون أمهات مصر لهم بالمرصاد فى كافة تحركاتهم المشبوهة لتوضيح الحقائق ومدى المعاناة التى تواجهها للحصول على حقوقها وحقوق طفلها .

ونناشد كافة الجهات الرسمية والمهتمة بقوانين الأحوال الشخصية ضرورة تواجد من يمثل الأمهات فى أى دراسة أو حلقات نقاشية أو ندوات أو جلسات إستماع 

كما نناشد الأزهر الشريف برئاسة فضيلة الشيخ أحمد الطيب بالتدخل الفورى فى تلك القوانين وحماية حقوق المرأة المصرية من العبث بها وتوضيح الرأى الشرعى فى أية تعديلات فى قوانين الأحوال الشخصية من قبل تلك الفئة من الآباء الجاحدة .

ونقولها عالية مدوية لكل من لديه ضمير حى وقلب مؤمن :

من إتبع قول الله تعالى : " فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان "

إبحثوا فى شأنه - وإستمعوا له - وشاركوا فى دراسة كافة القوانين الوضعية من أجله - نظرا لثبوت إيمانه قولا وعملا 

ومن لم يتبع قول الله تعالى  - فليذهب للجحيم وليحرم من كافة النعم التى أنعم الله بها عليه ولم يصونها 

إتقوا الله فى أمهات مصر ليرحمكم الله





التعليقات
  • كتب من طرف ام الاولاد:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    نرجو منكم موافاتنا اولا بأول عن اخبار اللجنه التي تم تشكيلها من وزارة العدل لتعديل قوانين الحضانه.... لاننا نعيش في نار من القلق بسببها

  • كتب من طرف manar:
    التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

    لو كان الطلاق حاجة غلط كان ربنا حرمها، لكنها ابغض الحلال عندما يكون هناك استحالة فى العيشة.
    قد يكون السبب من الزوج أو الزوجة لكن النتيجة واحدة محدش احتوى الطرف الأخر عشان العيشة تستمر.
    أصل مش المفروض أن الزوجة هى اللى تعمل كل حاجة ، تسامح و تستحمل و تحتوى و الزوج ميعملش أى حاجة من الحاجات دى. دى شركة لو فشلت الأثنين بيحملوا الخسارة و لو نجحت الأثنين بيتمتعوا بالنجاح
    الطلاق مش حاجة سهلة ، و تربية العيال مش حاجة سهلة على أى ست خاصة أن الطلاق بيقلل فرص جوازها ثانى و العيال ممكن تعدم حتى الفرص الباقية
    أتقوا الله فى القوارير فقد وصاكم عليهم الرسول ، و قد أنزلت سورة فى القرأن بأسم النساء لمكانتهم عند خالقهم و فى الأسلام

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث