مستشار شيخ الأزهر: دور الأزهر يكون فى اللحظات التاريخية الفارقة

alt

بقلم ... أحمد زيادة

قال الدكتور محمود عزب، مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، أنه يتوجه بالتحية للشعب المصرى لنجاح ثورته، أن الأزهر الشريف معروف عنه أنه يظهر دوره الوطنى باللحظات الفارقة فى تاريخ مصر بالإضافة إلى دوره الدعوى بالتعبير عن روح الإسلام السمحة. 

وأضاف "عزب"، خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامى محمود الوروارى ببرنامج الحدث المصرى عبر شاشة العربية الحدث أن طوال العام والنصف الماضى كانت مؤسسة الأزهر الشريف تدبر وسائلها المالية لإطلاق قناة الأزهر الشريف لتكون المنبر الوحيد الصحيح الوحيد فى مصر.

وأكد مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، أن الأزهر لم يكن يوما طرفاً فى أى مشكلة طيلة عمره، مشيراً إلى أن الأزهر الشريف كان يقوم برسالته المعتدلة على أكمل وجه.

أبن محمد مرسي يطلب من شيخ الازهر أن يستقيل… والأهرام والدك أولي بالإستقالة

alt

الأهرام الجديد الكندي: مازالت مؤمرات الإخوان ضد شيخ الازهر مستمرة، فبعد الإعلان عن حالة تسمم جديدة بالأزهر، غرد عمر محمد مرسي أبن رئيس الجمهورية علي تويتر وقال.. شيخ الأزهر يسافر الإمارات يتكرم ويترك أولاد يتسمموا ألا يعلم أن الراعي مسئول عن رعيته وهؤلاء رعيتك يا شيخ الأزهر بالله عليك استقيل أكرم لك.

رد الأهرام الكندي

بالله عليك هل تعرف أنت الله ، فالله الذي نعرفه هو الحق وأنتم أبعد ما تكونون عن الحق، فالحق يقول نعم الراعي مسئول عن رعيته ووالدك مسئول عن قتل مئات المصريين، أليس والدك مسئول عن قتل شباب الثوار امثال جيكا وجندي وكريستي وغيرهم، شهداء الإتحادية، شهداء الخصوص، شهداء القطر، التلاميذ شهداء الأتوبيس المدرسي، أليس بوالدك راعي ومسئول عن رعيته فأن كنت تعرف الله الذي تستحلف به فضيلة شيخ الأزهرأن يستقيل فالله حق، والحق يتطلب منك ان تطلب من والدك أن يستقيل أن لم يكن بسبب فشله كراعي ومسئول عن كل نقطة دم مصرية، فرحمة بمصر والمصريين حتي لا نخسر أرواح كثيرة بسبب الراعي قليل الإمكانيات والخبرة والبصيرة والتي تحركه حماعة لا تريد الخير لمصر. والدك هو اولي بالإستقالة يا عمر.

للمرة الثالثة.. وزير الإعلام المصري يعاود تحرشه بالإعلاميات

alt

 

في إصرار فج على استفزاز الإعلاميين، وبالرغم من سيل الاستنكار الذي وجه له، عاود صلاح عبدالمقصود، وزير الإعلام تحرشه بالإعلاميات، خلال مؤتمر صحافي لعرض أهم الإنجازات التي قام بها خلال فترة رئاسته للوزارة، وقال ردًا على سؤال لمراسلة قناة "النهار" الخاصة عن محتوى قنوات التلفزيون المصري، فأجاب الوزير "سأقول لك كما قلت لزميلتك من قبل "تعالي وأنا أقولك فين المحتوى وفين المضمون"، وفق ما ورد بصحيفة "الوطن المصرية".

واعترض على تعليق المراسلة بأن سياسة التلفزيون والوزارة مازالت كما هي قبل الثورة، فرد الوزير: "لسنا مثل النظام السابق، واللى مايشفش من الغربال يبقى..."، وتمادى "خلاص.. خلاص... حضرتك اسمك إيه؟".

ووصفت الصحافية داليا أشرف رد الوزير عليها بـ"المتدني وغير المحترم" ولفتت إلى أنها بعد هذا الموقف مباشرة قامت بالخروج وإنهاء تصوير المؤتمر، وأضافت أنها لم تقرر ما سوف تفعله في الواقعة وما إذا كانت ستقيم دعوى قضائية ضد الوزير.

وقد أثار رده حالة من الاستهجان بين جموع الصحافيين والإعلاميين الذين حضروا المؤتمر الصحافي الذي عقد الأربعاء، لاستعراض إنجازاته منذ توليه حقيبة وزارة الإعلام، وأعلن عدد منهم انسحابهم اعتراضاً على مقولة الوزير، كما أبدى عدد كبير من الإعلاميين وخبراء الإعلام غضبهم واستيائهم من تدني ردود وزير الإعلام.

حيث علق الإعلامي محمود سعد موجهاً كلامه لعبد المقصود، قائلاً: "طالما قبلت العمل العام، عليك أن تتقبل أي كلام يُقال ضدك، وممكن ترفضه ولكن بأدب، إنما عصبية وتجاوز لا"، فيما أكد الإعلامي سليمان جودة، أن جماعة "الإخوان المسلمين" لديهم مشاكل نفسية، وهذا ما انعكس بالفعل على أدائهم في الحكم، فهم لا يجيدون التعامل مع الشعب والجماهير، على حد قوله.

وقالت الإعلامية درية شرف الدين، إن ما يفعله الوزير تحدٍ واضح، خاصة وأن هذا الفعل يكرره للمرة الثالثة خلال أسابيع قليلة، مشيرة إلى أن الوزير أصبح يتحدث وهو معتمد على قوة تسانده وهي جماعة "الإخوان المسلمين" المنتمي إليها.

وفي سياق متصل، امتلأت شبكات التواصل الاجتماعي بهجوم حاد على وزير الإعلام، بسبب ردوده على الصحفيات، وأنشأ بعض النشطاء على موقع «تويتر» هاشتاج باسم «الوزير المتحرش»، هاجموا فيه الوزير وحذروا من أن عدم محاسبته سيؤدي إلى استمراره في التجاوز ضد الإعلاميات، وفقاً لصحيفة "المصري اليوم".

وعبر النشطاء على الفيس بوك عن استهجانهم بعدة تعليقات منها: «أنصح مرسي إما يُقيل وزير الإعلام أو يجوزه».. «المرة اللي جايه الوزير المتحرش هيقول للمذيعة ما تيجي نذيع ونجيب بديع او ما تيجي ماسبيرو ونجيب ميرو».. «مُتحرش ومتولي».. «إنقذوا الصحافة من يد الوزير المتحرش». 

 

رئيس "قضاة المنوفية" يعتذر عن انتدابه باللجنة القانونية للرئاسة

alt

كتب ... محمود حسين

أكدت لجنة شباب القضاة والنيابة العامة، أن المستشار عبد الستار إمام، رئيس نادى قضاة المنوفية، قرر الاعتذار عن قبول انضمامه للجنة القانونية لرئاسة الجمهورية احتجاجا على الهجمة الشرسة التى يتعرض لها القضاء.

 

وقالت اللجنة فى بيان لها اليوم الاثنين، "إزاء العدوان الغاشم الذى يتعرض له القضاء المصرى فى ظل صمت السلطة الحاكمة للبلاد، قرر المستشار عبد الستار إمام، رئيس مجلس إدارة نادى قضاة المنوفية، الاعتذار عن قبول انتدابه فى اللجنة القانونية لرئاسة الجمهورية، والتى صدر قرار جمهورى بتشكيلها منذ بضعة أيام، مفضلاً البقاء بين صفوف القضاة والدفاع عن استقلال رجاله، ومن جانبنا نرى أن هذا التصرف ليس بغريب عن قاض محترم".

معركة خاســرة مع القضــــــــاء‏!‏

alt

بقلم ... مكرم محمد أحمد

لماذا الإصرار من جانب حزب الحرية والعدالة علي الابقاء علي حالة العداء والترصد المسبق للسلطة القضائية‏,‏ والسعي المتكرر الي تفكيكها وإهانتها رغم الاحترام الواسع الذي تحظي به من جانب كل فئات الشعب؟‏

 ولماذا يقامر الحزب الحاكم في هذا التوقيت الصعب ليفتح معركة خاسرة مع قضاة مصر تحت شعار تطهير السلطة القضائية, ويسير المظاهرات السياسية المنظمة لدعم مطلب التطهير بدعوي ان القضاة أصبحوا طليعة الثورة المضادة, لمجرد ان محكمة الاستئناف طبقت صحيح القانون, وأصدرت حكما كاشفا أيدته النيابة العامة بالإفراج عن الرئيس السابق المحبوس علي ذمة ثلاث قضايا, بعد ان سقط امر حبس المتهم في قضية التحريض علي مقتل الشهداء بقوة القانون, ولم يعد امام المحكمة سوي الانصياع لحكم القانون لغياب السلطة التقديرية للقاضي ازاء نص صريح مباشر يأمر بالافراج, لان القضاء بغير ذلك يصبح, كما تقول حيثيات الحكم, عملا غير مشروع يشوبه البطلان؟!.

لقد توافق المجتمع بأكمله وفي المقدمة منه حزب الحرية والعدالة علي أهمية ان تجري محاكمات رموز النظام السابق امام القضاء الطبيعي, دون اللجوء الي قوانين استثنائية او محاكم خاصة, واعتبر الجميع ذلك واحدا من الميزات الاساسية لثورة25 يناير, وجزءا من فخار الحزب الحاكم حصد بسببه تأييدا واسعا في الداخل والخارج, قبل ان ينكص الحزب علي عقبيه ليطالب بتطهير القضاء, بدعوي إنه لم يعد امام الثورة سوي ان تلجأ الي القانون الاستثنائي لحماية نفسها من الثورة المضادة التي أصبحت مجرد شعار فارغ المعني في مجتمع ينقسم علي نفسه الي شطرين, كل شطر يتهم الآخر بانه الثورة المضادة!.., واخيرا من المسئول عن إهدار مطالبات عديدة بضرورة إصدار قانون جديد ينظم إجراءات العدالة في الفترة الانتقالية, اخرها ما جاء في تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الرئيس مرسي, وقدمت تقريرها قبل ثلاثة أشهر؟!.

ولست أظن أن التاريخ سوف يغفر لحزب الحرية والعدالة عدوانه الصريح علي صرح القضاء المصري في ثلاث سوابق تاريخية معروفة آخرها قضية تطهير القضاء من خلال تشريع جديد يتم تفصيله قصدا, يهبط بسن إحالة القضاة الي المعاش عشر سنوات مرة واحدة في إجراء تشريعي يخاصم كل قضاة مصر, يفتقد الحكمة ويتسم بالتسرع, أقسم وزير العدل الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين علي عدم تنفيذه لانه يشكل سبة عار يصعب ان يفلت احد من آثارها.

مؤتمر صحفي عالمي لنادي القضاة غدا الاثنين

alt

ينظم نادي قضاة مصر مؤتمرا صحفيا عالميا في تمام الساعة الخامسة من بعد ظهر "الاثنين" 22 أبريل  بمقر النادي النهري للقضاة بالعجوزة.

 وجاء ذلك لاستعراض تفاصيل ما يتعرض له القضاء والقضاة من هجمة منظمة ومحاولات المساس بالسلطة القضائية والانتقاص من السلطات المقررة لها، ومقترحات نادي القضاة في مواجهة تلك الأزمة. 

ويتحدث في المؤتمر الصحفي رئيس نادي القضاة المستشار أحمد الزند ، وعدد من قيادات الهيئات القضائية المختلفة. 

ويشهد المؤتمر الصحفي عدد من كبار الشخصيات السياسية والرموز الوطنية ونقباء النقابات المهنية المختلفة، وفي مقدمتهم ضياء رشوان نقيب الصحفيين، وسامح عاشور نقيب المحامين وغيرهما. 

ووجه نادي القضاة الدعوة لكافة الصحف ووسائل الإعلام المحلية، ومختلف وسائل الإعلام العربية والدولية المعتمدين لدى مصر، لنقل وتغطية وقائع المؤتمر. 

مرسى الأول - بقلم .. محمود غلاب

alt

بعض الإخوان يشبهون الدببة، يحاولون إنصاف الرئيس مرسى، فيسيئون إليه، ويمتدحونه، فيقدحونه، ويتجملون، فيكذبون، ويحاولون قول الحقيقة، فينافقون، الدبة قتلت صاحبها وهو يرقد تحت ظل شجرة فى الغابة.. هشمت رأسه بحجر وكانت تقصد قتل الذبابة التى استقرت فوق رأسه ليستمتع بالنوم الهادئ.

وكتاب صاحبنا الإخوانى، «مرسى يبنى مصر من جديد»، هو عمل من أعمال الدببة والنفاق الرخيص، أعتمد على أفكار سطحية صاغها مؤلفها فى «124» صفحة، وهو ليس بكتاب، وهو مجرد منشور مكانه مباحث المصنفات الفنية، لأنه لم يحصل على إذن بطباعته، وحتى يكون كتاباً بالمعنى العلمى لابد من أن يحصل على رقم إيداع بدار الكتب المصرية، ويحصل على رقم فى الترقيم  الدولى، وبالتالى فهو كتاب غير قانونى لأنه لا يوجد عليه اسم الناشر ولا المطبعة، هو كتاب سرى مثل الجماعة التى نشأت سرية، ومازالت غير قانونية.

المنشور يستحق صاحبه المحاكمة بتهمة ازدراء الدين الإسلامى، لأنه شبّه حصار «مرسى» داخل قصر الاتحادية بحصار الرسول فى غزوة الأحزاب. قال المؤلف فى تجاوز شديد أدب إن المشركين والأحزاب حاصروا الرسول داخل المدينة المنورة، وفى العصر الحديث حاصر البرادعى وصباحى وموسى قصر الاتحادية، المؤلف شبه مرسى بالرسول، وشبه أعضاء جبهة الإنقاذ بالمشركين، صباحى وموسى كانا ينافسان «مرسى» على الرئاسة ولم يكونا حاقدين عليه كما قال المؤلف، ومرسى ليس لديه تكليف إلهى، فتكليفه من الشعب، خاض الانتخابات مع مجموعة من المنافسين ولم يأت برسالة، ولم يعرض علينا الله مجموعة لنأخذ منها رسولاً، فالرسول جاء برسالة لا خلاف فيها.

المنشور ليس فيه حب لمرسى، وأما أسلوب الكتابة هو ركيك، فلا يمكن لأى إنسان يكره مرسى أن يفعل كما فعل مؤلف هذا المنشور، وهو محاولة لتألية الحاكم، وصناعة الفرعون التى يجب ألا أن تحدث بعد الثورة، المؤلف اعتمد على فكرة «أفعل التفضيل» فى نظرته لمرسى وقال كلاماً لا يليق بالرئيس، معتمداً على المغالطات مثل أول رئيس يحصل ابنه على أقل من «90٪» فى الثانوية العامة، وهو لا يعلم أن أبناء الرؤساء السابقين لم يحصلوا على «90٪»، مثلاً منى عبدالناصر دخلت الجامعة الأمريكية ولم يؤهلها مجموعها للالتحاق بجامعة القاهرة، وجمال السادات كانت لديه مشاكل مع الرياضة الحديثة ولم نسمع عن حصول علاء وجمال مبارك على «90٪»، وقال المؤلف إن «مرسى» أول رئيس يسمح بظهور مذيعة أخبار محجبة، وكان «السادات» قد سمح للمذيعة كاريمان حمزة بأن تظهر بالحجاب، وقال المؤلف إن «مرسى» أول رئيس عربى يعمل ابنه موظفاً فى الخارج، وكان جمال مبارك يعمل فى لندن.

وأفاض المؤلف فى إنجازات غاية فى الغرابة وهى من مهام رئيس جهاز تشغيل المترو أو جهاز الأتوبيس وليس من سلطة رئيس الجمهورية، ولكنه قال إن مرسى ألغى إشغالات مترو الأنفاق، وإشغالات الطرق، وألزم التاكسيات، بتركيب عدادات لمحاسبة الزبائن، وألغى فكرة كلبشة السيارات!! وأول رئيس يصلى كل جمعة فى مسجد، وأول رئيس ملتح، ولا يعلم المؤلف أن الملك فاروق كان ملتحياً فى شبابه.

هذه عملية استخفاف بالعقول، ولا نستبعد أن يفاجئنا المؤلف، بالطبعة الثانية  من الكتاب، ويذكر فيها أن مرسى أول رئيس جمهورية يصوم اثنين وخميس، وأول رئيس جمهورية يغسل يديه قبل الأكل وبعده، وأول رئيس جمهورية يفتح ثلاجة البيت ويتناول علبة زبادى، وأول رئيس جمهورية يشرب الماء بعد الأكل.

وأول رئيس جمهورية اكتشف الصوابع اللى بتقلب جوه البلد، وأول رئيس اكتشف أن مصر بجناحين، وهناك إنجازات للرئيس مرسى لم يتناولها المؤلف فى كتابه، وتجاهلها تماماً وهى أن مرسى أول رئيس يتم فى عهده تهريب الوقود فى أقساط اللبن، وأول رئيس يتمسك بحكومة فاشلة، وأول رئيس تحاصر فى عهده المحكمة الدستورية العليا ومدينة الإنتاج الإعلامى، وأول رئيس يتقاتل شعبه على أبواب قصره، وأول رئيس يوعد شعبه بإصلاحات فى «100» يوم ولا ينفذها، وأول رئيس فى العالم يقسم على احترام الدستور والقانون «3» مرات وبعد أقل من شهر يحنث بالقسم، وأول رئيس يستقيل مستشاروه ولا يهتم، وأول رئيس يصدر إعلاناً دستورياً لعزل النائب العام ويعين نائباً عاماً «ملاكى» ويرفض حكم القضاء باستبعاده.

وأول رئيس جمهورية يصدر قرارات ويتراجع فيها، وأول رئيس جمهورية له رئيس هو المرشد.

الأزهر يرفض «الصكوك» للمرة الثانية: مخالف للشرع

alt

إجتماع هيئة كبار العلماء

للمرة الثانية، رفضت هيئة كبار العلماء برئاسة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أمس، مشروع قانون الصكوك، وقررت تشكيل لجنة لتعديل المشروع بما يتوافق مع الشريعة برئاسة الإمام الأكبر، تبدأ اجتماعاتها اليوم.

وشهدت جلسة المناقشات التى استمرت 3 ساعات، مشادات وشداً وجذباً بين الأعضاء، حيث اعترض بعضهم على بنود المشروع، وأكدوا أنها تضر بالاقتصاد الوطنى وتتعارض مع هيبة الدولة، ورفضوا تملك الصكوك للمؤسسات والهيئات الدولية والإقليمية والأجانب، خوفاً من احتكار بعض المشاريع لصالح أفراد ودول أجنبية. كما اعترضوا على تملك الأعيان الصكوك، وهى الأراضى والعقارات المملوكة للدولة، مؤكدين أن ذلك التفاف على أصول الدولة، وقالوا: إن الأراضى ليست ملكاً ولا حكراً لجيل بعينه ولا على النظام الحالى. واستند أعضاء، على رأسهم الدكتور عبدالفتاح الشيخ، مقرر لجنة البحوث الفقهية، إلى توصيات اللجنة التى تؤكد الاعتراض على المادة 20 من المشروع التى تنص على أن «تشكيل الهيئة الشرعية المشرفة على الصكوك يكون من اختصاص وزير المالية»، واعتبر الأعضاء ذلك النص تجاوزاً فى حق الهيئة. وأبدى بعض العلماء تخوفهم من مخالفات شرعية تتمثل فى إصدار صكوك على أموال الوقف، مؤكدين أن هذا لا يجوز شرعاً ويتعارض مع القاعدة الشرعية التى تقول إن شرط الواقف كنص الشارع. وقال الدكتور عمر هاشم عضو الهيئة: «انتهينا إلى تشكيل لجنة لتعديل القانون بما يتوافق مع الشريعة برئاسة شيخ الأزهر على أن تبدأ اجتماعاتها اليوم». فيما أيد الدكتور نصر فريد واصل المشروع، وقال إنه تلافى كل الملاحظات والسلبيات التى أوصى بها الأزهر من قبل.

حضر الجلسة كل من الدكتور محمود حمدى زقزوق والدكتور أحمد عمر هاشم، والدكتور محمد رأفت عثمان والدكتور عبدالله الحسينى، والدكتور عبدالفضيل القوصى، وزير الأوقاف السابق، والدكتور محمد مختار المهدى.

القضاء الإدارى يرفض دعوى سحب ترخيص الـ"سى بى سى" ووقف برنامج "باسم يوسف "

alt

كتب .. عماد سليمان

قضت  الدائرة السابعة بمحكمة القضاء الادارى برئاسة المستشار حسونة توفيق نائب رئيس مجلس الدولة  اليوم  السبت برفض الدعوى القضائية المقامة امامها والتى طالبت باصدار حكم قضائى بسحب ترخيص قناه السى بى سى الفضائية بسبب المخالفات التى ارتكبتها القناه من خلال برنامج باسم يوسف "البرنامج" لرفعها من غير ذى صفة .

وقالت الدعوى التى اقامها محمود حسن ابو العنين والتى حملت رقم 17258 لسنه 67 قضائية انه على مدى 3 اشهر الماضية داب باسم يوسف من خلال برنامجه بالتهكم والاستهزاء برئيس الجمهورية وتضمن البرنامج للعديد من عبارات الاسفاف والاستخفاف للمشاعدين وشخص الرئيس بالاضافة الى التلميحات الجنسية التى تجاوزت حدود النقض المباح والموضوعيه الهادفه واصبح البرنامج يتطاول على رموز الدولة وانتهاك القيم والمبادىء التى يقوم عليها المجتمع التى نصت عليها الدساتير المتعاقبة.

ورصدت الدعوى العديد من فقرات البرنامج التى تتضمن عبارات اسفاف واستهزاء لرموز الدولة ومنها حلقة 14 ديسمبر الماضى التى تم فيها التريقة على الشيخ حازم ابو اسماعيل والسخرية من عبدالله بدر وحلقة اخرى قام فيها بانتقاد رئيس الجمهورية ومرشد جماعه الاخوان المسلمين الدكتور محمد بديع كما قام ببرنامجه بوضع صورة الرئيس على مخده حمراء وكتب عليها الوساده الرئاسية واظهر الرئيس بشكل ديكتاتورى .

وزعمت الدعوى أن البرنامج مخالف للقيم الاسلامية والعربية ويخالف مبادىء تنظيم البث الفضائى التى تلزم عدم التاثير السلبى على السلم الاجتماعى والوحده الوطنية والاداب العامة كما انها مخالف لدستور مصر الجديد الصادر 2012 الذى نص فى الماده 81 منه على ان تمارس الحريات والحقوق بشكل لايعارض مقومات الدولة والمجتمع والماده 31 التى اكدت على ان الكرامه حق لكل انسان ويكفل المجتمع احترامها وحمايتها ولايجوز باى حال إهانة أى إنسان إو ازدرائه 

محكمة القضاء الإدارى ترفض دعوى الإخوان لوقف برنامج باسم يوسف

alt

رفضت محكمة القضاء الإدارى نظر دعوى جماعة الإخوان، لوقف برنامج باسم يوسف، وغلق قناة سى بى سى، لرفعها من غير ذى صفة.. وسنوافيكم بالتفاصيل

البحث