«الأمومة والطفولة» يعقد منتدى الطفل المصري لمناقشة الإستراتيجية القومية


 د. هالة أبوعلي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة

بقلم /اسماء سرور

قالت د. هالة أبوعلي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إن المجلس يتبنى دائماً مشاركة الأطفال في كل الأمور المتعلقة بهم، مشيرة إلى مناقشة الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة مع الأطفال لتضمين آرائهم ومقتراحاتهم فيها.

وأوضحت د. هالة في بيان صادر عن المجلس، أن الاستراتيجية من أحد أهدافها تمكين الأطفال من المشاركة والتعبير عن آرائهم داخل المنزل والمدرسة والمجتمع، وأخذ هذه الآراء في الاعتبار في كافة الأمور المتعلقة بمستقبلهم، وتتضمن الاستراتيجية حق الطفل منذ الولادة في أوراق ثبوتيه تضمن له إثبات هويته والحصول على الحقوق التي يترتب عليها إثبات الهوية، والحق في رعاية أسرية، وتغذية ومآوي وخدمات صحية، وحق الطفل في التعليم والتزام الدولة بحماية الطفل من العنف والإساءة، وسوء المعاملة والحماية من الاستغلال الجنسي والتجاري، ومناهضة عمل الأطفال.

وأشارت الأمين العام للمجلس إلى أن منتدى الطفل المصري حضره 40 طفلاً وطفلة من كافة فئات وشرائح أطفال محافظات (القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والفيوم، والإسماعيلية، والشرقية).

وأعربت الأمين العام للمجلس عن تقديرها للأطفال المشاركين في الملتقى ومدى وعيهم وإدراكهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في طرح مقترحاتهم حول الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة.

وأضافت، أن الأطفال تناولوا بعض القضايا الهامة مثل التعليم والصحة والأطفال في وضعية الشارع والأطفال ذوي الإعاقة وحماية الأطفال من الخطر، وطالبت الأطفال بأن يعملوا على تثقيف أقرانهم بحقوقهم وواجباتهم، خاصة في الحفاظ على البيئة المحيطة بهم سواء في الشارع أو المدرسة أو المنزل، وأن يحافظوا على المياه والكهرباء والقمامة، وأن يتبنوا فكرة فصل القمامة من المنزل في إطار المجتمع المحيط بهم، بما يساعد في الحفاظ على البيئة.

وشددت على ضرورة وجود نظام قضائي للأطفال الضحايا والشهود على الجرائم، والالتزام بإنفاذ الحقوق الواردة بقانون الطفل من عدم احتجاز الطفل وتوفير المساعدة القانونية له وعدم احتجازه مع البالغين، ومراعاة المصلحة الفضلى للطفل في جميع الأمور المتعلقه به، وكذلك حقوق الأطفال ذوي الإعاقة في الحماية والتأهيل والاندماج في المجتمع.

وعلى هامش اللقاء، تفقدت د. هالة أبوعلي معرض رسومات الأطفال التي قاموا بتنفيذها خلال الملتقى وتعبر عن محاور الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة، كما عرضوا بعض المواهب الغنائية والشعر والإلقاء، وأعرب الأطفال المشاركون عن سعادتهم باللقاء، مؤكدين أنهم سيعملون على مساعدة أقرانهم من خلال الخبرات التي حصلوا عليها من مشاركتهم في هذا الملتقى.