العمل الدولية :نعزز العمل اللائق للنساء بلا عنف

 بقلم / غادة أصلان

عقدت منظمة العمل الدولية بالتعاون مع إتحاد عمال مصر الديمقراطي ندوة عن “القضاء على العنف ضد المرأة في العمل” وذلك في إطار الإحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة وبمشاركة نخبة من ممثلي وزارة القوى العاملة، والمجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، والمجلس المصري للحقوق الإجتماعية والإقتصادية، وعدد من ممثلي النقابات والمجتمع المدني.

أكد بيتر فان غوي، مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة على أهميه “تعزيز العمل اللائق بلا عنف للنساء والرجال”. فإنه من أهداف منظمة العمل الدولية هو المساهمة في تحقيق العمالة المنتجة في إطار العمل اللائق لجميع النساء والرجال في ظل ظروف من الحرية والمساواة والأمن والكرامة الإنسانية.

وأكد شريف المصري نائب رئيس إتحاد عمال مصر الديمقراطي على أن هذه الندوة تأتي في إطار إهتمام الإتحاد بضرورة مكافحة العنف الذي يمارس ضد المرأة العاملة وذلك في إطار دعم الإتحاد للمرأة وضرورة تمكينها في كافة المجالات ومحاربة العنف والتمييز الذي يمارس ضدها لا سيما في العمل، وتعتبر هذه الندوة واحدة من مجموعة فعاليات سيقوم بها الإتحاد على مدار العام القادم لمناهضة العنف ضد المرأة العاملة.

وفي هذا الصدد أوضح محمد طرابلسي، كبير مستشاري الأنشطة العمالية، أنه في الوقت الراهن يتم مناقشة مقترح في منظمة العمل الدولية للموافقة على اعتماد اتفاقية بشأن العنف القائم على النوع الاجتماعي. سوف تشمل الاتفاقية تعريف واسع للعنف القائم على النوع الاجتماعي في العمل الذي يشمل مختلف أشكال العنف التي يعاني منها العمال في اماكن عملهم … و أحكام لمنع العنف القائم على النوع الاجتماعي في العمل …و تدابير لحماية ودعم العمال المتضررين من العنف القائم على النوع الاجتماعي …و وصف للمجموعات الأكثر تضررا من العنف القائم على النوع الاجتماعي: العمال المهاجرين والعمال ذوي الاعاقة وعمل الأطفال

ندوة حول “النساء ذوات الإعاقة بين الحماية والمساواة”

 بقلم / محمد المنايلى

تستضيف مدينة شرم الشيخ غدا ندوة حول «النساء ذوات الإعاقة بين الحماية والمساواة» التى تعقدها منظمة العمل العربيةبرئاسة فايز المطيرى.

تناقش الندوة التى تستمر لمدة ثلاثة أيام رفع الوعى المجتمعى بقضايا النساء ذوات الإعاقة وإدماجهن كجزء من الحركة النسائية العربية والتعرف على الوضع القانونى والحقوقى لهن فى التشريعات الوطنية والإتفاقيات العربية والدولية المعنية بالمرأة، والوقوف على الإستراتيجيات الوطنية الهادفة إلى تحقيق التمكين الإقتصادى، وتعزيز دورهن كشريك أساسى فى عملية التنمية الشاملة المستدامة.

يفتتح أعمال الندوة فايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية و جبالى المراغى رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال مصر.

تناقش الندوة الجهود العربية لإدماج قضايا النساء ذوات الإعاقة ضمن برامج المنظمات المعنية بالمرأة، ودور الإعلام فى نشر المفهوم الحقوقى بقضايهن، وآليات الحد من العنف والتمييز ضدهن، والمخاطر المهنية عليهن فى سوق العمل، والاستراتيجيات والآليات الوطنية الخاصة بتحقيق التمكين الإقتصادى لهن، والنساء ذوات الإعاقة فى التشريعات الوطنية والإتفاقيات العربية والدولية الخاصة بالمرأة.

يشارك فى الندوة وزارات القوى العاملة بالدول العربية، ومنظمات أصحاب الأعمال والعمال بالدول العربية، وعضوات شئون عمل المرأة العربية، والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة بالدول العربية، والاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية إدارة المرأة والمنظمة العربية للأشخاص ذوى الإعاقة، ومنظمة العمل الدولية، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبرنامج الخليج العربى للتنمية. (أجفند) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى، ومنظمة الصحة العالمية، والاسكوا.

نساء العالم تتضامن مع المقهورات.. وباريس تشارك فى الإحتفالات

 بقلم / رانيا سعد الدين

يعتبر يوم 25 نوفمبر من كل عام بمثابة صرخة نسائية فى وجه العالم، فهو اليوم العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة، وفى جميع عواصم العالم تعبر كل السيدات عما تعانيه من مشاكل وعنف من الأسرة والمجتمع وتطالب بوقف ما يحدث أو إيجاد حلول.

1-مظاهرات فى ليما ترفض التعقيم القصرى للمرأة فى اليوم العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة نشطاء يشاركون فى مسيرة فى العاصمة “ليما” لجمهورية “بيرو” حيث رفض المشاركون فكرة التعقيم القسرى التى وقعت حكومة “البرتو” عليه عام 2000 وطالبت النشطات إباحة الإجهاض فى حالات الإغتصاب.

2- الأرجنتين… مظاهرات للقضاء على قتل النساء وفى الأرجنتين رفع المتظاهرون صورة السيدة “باولا أكوستا” التى ماتت مقتولة والتى إعتبرتها كل فى المسيرة بمثابة ابنتها أو أختها وكان شعار المسيرة إرفعوا أيدى العنف عنا.

3-كولومبيا فى ولاية تاكساس وفى مدينة “كولومبيا” الأمريكية ظهرت فى المسيرة أكثر من إمرأة تعرضت للعنف على يد الرجل لتظهر ما حدث لها من مأساة واضحة على وجهها أو جسمها، وحرصت كل مشاركة أن تمسك وردة حمراء لتعبر بها عن ضعفها أمام ما تلقت من عنف غير مبرر.

4-باريس… ترفع شعار “إحمونا من قتل الأزواج” تنتشر فى العاصمة الفرنسية باريس قصص مليئة بالدراما العاطفية التى تكون نهايتها مأساوية بأن يقبل الزوج على قتل زوجته فى مشهد مأساوى، وترتفع نسبة العنف ضد المرأة فى باريس بطريقة كبيرة وغير مبررة.

5-غواتيمالا تتذكر ضحايا العنف وترفع اللافتات وشارك أيضا فى يوم مناهضة العنف ضد المرأة جمهورية “غواتيمالا” التى تتعرض نساؤها للعنف بشتى أنواعه على مدار سنوات، وبملابس ملونة وبسيطة تنتمى إلى الطبقة الشعبية لنساء البلاد إختارت الكبيرات فى السن ممن كبرن وشبن وهم يرون العنف يمارس معهن ومع أمهاتهن واليوم بناتهن سارت هؤلاء النساء فى مسيرات صامتة رافعات مطالبة وبعض الصلبان التى كتب عليها أسماء الراحلات بسبب العنف.

العنف مش بس الضرب.. أشكال للإضطهاد تتعرض لها المرأة وما تعرفهاش

 بقلم / سارة درويش

أى فعل عنيف يترتب عليه أذى، أو معاناة للمرأة، سواء من الناحية الجسمانية أو النفسية بما فى ذلك التهديد بأفعال من هذا القبيل، أو القسر، أو الحرمان التعسفى من الحرية…

ورغم العمل لسنوات طويلة على التوعية بالعنف ضد المرأة وأشكاله المختلفة، إلا أن الكثير من النساء لا يدركن أنهن يتعرضن للعنف،ولهذا نعرفك بالعديد من أشكال العنف التى أوضحتها “منظمة صحة المرأة” الأمريكية عبر موقعها الإلكترونى، والتى قد تكشف لكِ أنك إحدى ضحايا العنف ولا تعرفين ذلك….

الإيميلات والرسائل غير المرغوب فيها.. عنف تحت تصنيف “المطاردة” أو “التعقب” أو Stalking” تأتى الرسائل الإلكترونية ورسائل فيسبوك غير المرغوبة التى قد يرسلها رجل لإمرأة بهدف تخويفها أو مجرد ملاحقتها، وهو ما لا تدرك الكثيرات يصنف كجريمة…

سوء معاملة النساء ذوات الإحتياجات الخاصة..مثل ضعاف السمع أو ذوات الإعاقة الحركية، سواء كان ذلك فى المنزل أو من قبل مقدمى الرعاية الصحية يعتبر أحد أشكال العنف ضد المرأة….

تهديد المرأة بأخذ أطفالها.. عنف إذا حاول شريكك ابتزازك عاطفيًا من أجل البقاء معه سواء من خلال تقديم هدايا بعد أن يسىء معاملتك كمحاولة لدفعك للإستمرار معه، أو تهديدك بإيذاء نفسه أو إيذاءك حال تركك له فهو بذلك يمارس ضدك عنفًا نفسيًا…

السخرية منك أمام الآخرين.. عنف محاولة التقليل منك والسخرية منك أمام الآخرين هو أحد أشكال العنف النفسى ضدك، وكذلك المحاولة المستمرة للتقليل من إنجازاتك أمام نفسك أو أمام الآخرين….

عنف تحت تصنيف العنف الإقتصادى تأتى كل تصرفات الرجل التى تنطوى على محاولة التحكم فى الطريقة التى تنفقى بها أموالك أو محاولة التضييق عليكِ ماليًا من أجل تنفيذ رغباته أو كطريقة لعقابك.

تعرف على أسوأ 5 دول عربية فى معاملة النساء

 أصدر المنتدى الإقتصادى العالمى تقريرا بمناسبة مرور عشر سنوات على إنطلاق مؤتمر الفجوة بين النساء والرجال فى العالم، ويصف المؤتمر وضع النساء مقارنة بالرجال فى 145 دولة معتمدا فى القياس على أربعة معايير رئيسية وهى: حجم المشاركة فى النشاط الإقتصادى، التعليم، وجودة الرعاية الصحية، والتمكين السياسى، ويتضمن التقرير 13 دولة عربية فقط لعدم توافر البيانات اللازمة من الدول العربية الأخرى.

وجاءت دولة الإمارات الأولى فى الأسوأ على العالم العربى فى معاملة النساء، حيث أتت فى المركز 119 على مستوى العالم، ويأتى بعدها كل من قطر، البحرين، تونس، الجزائر، بالترتيب على التوالى 122، 123، 127، 128.

“#واحد_متر_مربع” حملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء

 بقلم / عصام الشيخ

أطلقت نظرة للدراسات النسوية هذا العام حملة “# واحد _متر_مربع” بالتعاون مع الشكمجية في إطار مشاركتها في حملة ال 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء والتي بدأت في ال 25 من نوفمبر وهو اليوم الذي يتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء وتنتهي في ال 10 من ديسمبر ويتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان وتتعاون فيها مع وحدة مكافحة التحرش والعنف ضد المرأة بجامعة القاهرة وهراس ماب وبصمة الجديدة للتنمية في إطار الندوات التي ستعقد في جامعة القاهرة خلال فترة الحملة.

ويرمزالمربع لمساحة التفكير النمطية، بحدوده الضيقة، التي قد تسمح لنا بتقبل أو تجاهل أو حتى تبرير الكثير من أشكال العنف، خاصة تلك التي تقع على المرأة في المجتمع. هذا المربع الذي نسعى وندعوا لكسره واختراقه والسماح لأنفسنا بالتفكير خارجه لنرى أوجه جديدة للحقيقة.
وفي نفس الوقت المربع هو رمز لتلك المساحة المادية والمعنوية التي نحيط بها أنفسنا والتي تشتمل على كل الأمور المتعلقة بنا وبهويتنا؛ كالجسد والمنزل والممتلكات والأفكار والمشاعر والأسرار. هذا المربع الذي نسعى لاحترام حدوده وحماية خصوصية تلك المساحة الشخصية وحرية إختيار من له الحق في اختراقها.

#واحد-متر-مربع هو ذلك المربع وعكسه، هي الدعوة لإختراق وكسر مربع التفكير مع إحترام والحفاظ على خصوصية مربع المساحة الشخصية لكل أفراد المجتمع.

#واحد_متر_مربع هو شعار الحملة التي تطلقها نظرة للدراسات النسوية لعام 2015 ضمن حملة ال16 يوم الدولية لمناهضة العنف ضد المرأة والتي تقام كل سنة ابتداءً من ال25 من نوفمبر الموافق لليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وتنتهى في ال10 من ديسمبر الموافق لليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وتتناول حملة هذا العام مجموعة من أهم حقوق الإنسان التي يجب أن تتمتع بها كل النساء وهي الحق في الخصوصية والسلامة الجسدية والمساحة الشخصية.

المركز المصري يطالب بتشريعات للحد من العنف المنزلي ضد المرأة

 بقلم / عزة قاعود

طالب المركز المصري لحقوق المرأة رئيس الجمهورية و البرلمان القادم بتشريعات مناهضة للعنف ضد المرأة و لا سيما العنف المنزلي ضد المرأة والذي قد تزايد مؤخرا بشكل خطير….

وأكد المركز فى بيان له أن أخر إحصائيات المسح الديموغرافي والصحي لمصر الصادرة في 2005 أكدت تعرض نصف النساء المتزوجات في مصر (47.4 %) للعنف الجسدي في وقت ما من حياتهن وهن بالغات. حيث أفادت الإحصائيات أن 33% من النساء تعرضن في وقت من الأوقات لشكل من أشكال العنف الجسدي على يد زوجهن الحالي أو السابق.

وأكد المركز فى بيانه إن ضرورة مناهضة العنف المنزلي لا تكمن فقط في الضرورة الإنسانية بينما تمتد لتشمل ضرورة إقتصادية لا تقل أهمية, حيث تقاس التكلفة الإقتصادية للعنف ضد النساء من حيث الإستجابات الوقائية وتكلفة الفرص الضائعة…

هذا وتشمل الضرورة الإقتصادية لمناهضة العنف التكلفة المرتبطة بإنخفاض المستوى الإنتاجي للمرأة وهو مايترتب عليه فقدان المرأة لجزءا من دخلها. وتحمل أصحاب الأعمال مزيدا من التكاليف الخاصة بالإجازات المرضية، وتلك المرتبطة بالحاجة إلى التدريب لمن مورس بحقهن العنف. هذا وقد تفقد الدولة العائد من الضرائب بسبب غياب الناتج من العمل.

من الجدير ذكره أن تقرير الفجوة بين الجنسين الصادر عن المنتدى الإقتصادي العالمي عن عام 2015 أن مصر تأتي ضمن أسوء 10 دول في مجال المساواة بين الجنسين و هذا مؤشر خطير و مثير قلق.

“تعليم آمن للجميع” في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة

 بقلم / أ ش أ

يحيي العالم بعد غد الأربعاء، اليوم الدولي للقضاء علي العنف ضد المرأة 2015 تحت شعار “من السلام في المنزل إلي السلام في العالم.. تعليم آمن للجميع”، ويركز الإحتفال علي إظهار الآثار الضارة التي يخلفها هذا العنف في تعليم الفتيات والنساء.

وتشير التقارير إلي أن عدد الأحياء من النساء اللواتي تزوجن ولم يزلن صغيرات يقدر بـ 700 مليون امرأة، منهن 250 مليون تزوجن دون سن 15، ومن المرجح ألا تكمل الفتيات اللواتي يتزوجن تحت سن 18 تعليمهن، كما أنهن أكثر عرضة للعنف المنزلي ومضاعفات الولادة.

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت بموجب القرار 134 / 54 في ديسمبر عام 1999، يوم 25 نوفمبر اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، ودعت الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية إلى تنظيم أنشطة في ذلك اليوم تهدف إلى زيادة الوعي العام لتلك المشكلة.

وأشارت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، في رسالة لها بهذه المناسبة، إلى أن العنف ضد المرأة يمثل عقبة كبري تعترض سبيل تحقيق الإنسان الأساسية، ويهدد مباشرة صحة ملايين الشابات والنساء حياتهن.

وأضافت بوكوفا أن اليوم الدولي للقضاء علي العنف ضد المرأة يشدد هذا العام علي الآثار الضارة التي يخلفها هذا العنف في تعليم الفتيات والنساء، فالتعليم حق إنساني لا جدال فيه، وهو شرط لممارسة العديد من الحقوق الأساسية الأخري ممارسة كاملة، واليوم يرغم عدد كبير جداً من الفتيات والنساء على ترك المدرسة بسبب حالات الزواج المبكر أو القسري، وتفصح طفلة من أصل خمس أطفال عن وقوعها المتكرر ضحية الترهيب في المدرسة.

وتدل الأوضاع في عام 2015 علي أن فتاة من أصل 10 فتيات تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاماً قد سبق لها أن تعرضت للعنف الجنسي، وتحدث حالات العنف هذه في معظم الأحيان علي الطريق المؤدي إلي المدرسة أو في المؤسسات التعليمية.

وأكدت بوكوفا أنه ليس بإمكان أي مجتمع أن يزدهر إذا كان نصف سكانه يعيشون في الخوف من أشكال العنف، ويبقون خاضعين لتأثير الأحكام المسبقة.

وتعرف الأمم المتحدة العنف الممارس ضد المرأة بأنه “أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه، أو يرجح أن يترتب عليه أذى أو معاناة للمرأة، سواء من الناحية الجسمانية أو الجنسية أو النفسية، بما في ذلك التهديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية، سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة”.

وتشير تقارير هيئة الأمم المتحدة للمرأة، إلى أن نسبة 35% من النساء والفتيات على مستوى العالم تتعرض لنوع من أنواع العنف الجنسي، وفي بعض البلدان تتعرض 7 من كل 10 نساء إلى هذا النوع من سوء المعاملة، ويقدر بقاء ما يقرب من 30 مليون فتاة تحت سن 15 تحت تهديد خطر تشويه الأعضاء الجنسية للإناث، في حين تعرضت أكثر من 130 مليون امرأة وفتاة إلى تلك الممارسة على مستوى العالم.

تلاوى تدعو المرأة المصرية للخروج للتصويت بنفس القوة التى شهِدتها المرحلة الأولى

 بقلم / عزة قاعود

أكدت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة أن المرأة المصرية تقدمت الصفوف فى ثورتى 25يناير و30 يونيو ، كما أنجحت الإستحقاقين السياسين السابقين ، داعية ً السيدات لتكرار المظهر الحضارى المشرف الذى ظهرنّ به خلال المرحلة الأولى لإنتخابات مجلس النواب والذى عكس حرصا بالغا على مستقبل البلاد..مؤكدة أن المرأة هى الأكثر دراية بالشأن العام .

جاء ذلك فى تصريحات صحفية لها خلال إدلائها بصوتها فى الإنتخابات البرلمانية بكلية التربية الرياضية للبنات.
وأشارت تلاوى إلى أن المرأة ستحصل على مالايقل عن 75 مقعداً فى مجلس النواب القادم ، وهو مايُعد نتاجاً لجهد مكثف بذله المجلس على مدار 4 سنوات .

بروتوكول “مصري إيطالي” لمحو أمية 200 سيدة بدوية بمطروح

 بقلم / محروس الخطيب

وقع مشروع التنمية الريفية الإيطالى بمطروح “مرساديف”، اليوم الأحد، بروتوكول تعاون مع فرع محو الأمية بمطروح، وذلك بإفتتاح 12 فصل لمحو أمية السيدات البدويات فى القرى والنجوع، بهدف تعليم 200 سيدة، تم التعاقد مع 12 فتاة للتدريس لهم.

تم التوقيع بحضور الدكتور حمدي عبد العزيز، مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، وعادل مسلم مدير فرع محو الأمية بمطروح، والدكتورة إلهام يونس، مسئول نشاط المرأة بالمشروع، وذلك ضمن المشروع المصري الذي يتم تنفيذه بمحافظة مطروح، بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء والسفارة الإيطالية بالقاهرة.

كما يجرى الإتفاق مع الإتحاد الاوروبي الذي يعمل فى عدة مشروعات تنموية داخل محافظة مطروح لإفتتاح خمسين فصل آخرين، ويستهدف المشروع محو أمية 1000 سيدة بدوية وفتاة في نطاق القرى والنجوع بمحافظة مطروح تحت شعار “مطروح بلا أمية” خلال عام واحد فقط.

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« نوفمبر 2015 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30          
التغذية الإخبارية