مصر: 91 % من النساء لايشعرن بالأمان في الشارع

 

قالت العضو بحركة “ضد التحرش” في مصر دونيا ألبرت إن القانون المصري ليس السبب وراء إزدياد حالات التحرش بالفتيات في الشارع، بل إن السبب الرئيسي هو الصمت الذي تلتزم به البنت حال تعرضها للتحرش.

وأضافت دونيا في ندوة أقامها إتحاد طلاب كلية الصيدلة في جامعة عين شمس مساء الإثنين أن قانون التحرشالجديد، والذي صدر في الخامس من يونيو/حزيران 2014، نصّ على “الحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسة آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، على كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق، بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية، سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة، بما في ذلك وسائل الإتصالات السلكية واللاسلكية”، لكن القانون غالباً لا يطبق لأن الفتيات اللاتي يتعرضن للتحرش لا يفصحن عما حدث لهن، وفي حال قامت الفتاة بعمل محضر للمتحرش فإنها تتنازل عن القضية بعد ذلك.

وأوضحت ألبرت أنه في دراسة أجريت على 2334 فتاة عام 2013، تبين أن 99.3 في المائة من النساء في مصر تعرضن للتحرش، سواء اللفظي أو المادي، وأن طلاب المدارس والجامعات شكّلوا ما نسبته 61.3 في المائة من المتحرشين.

وأعربت 91 في المائة من السيدات في الدراسة عن عدم شعورهن بالأمان في الشارع، فيما تبين أن 93.4 في المائة من الفتيات اللاتي تعرضن للتحرش لم يبلغن عما حدث من إعتداء عليهن، وذلك لأسباب متعددة؛ أهمها الخوف من رد فعل المتحرش أو غيره من المواطنين الذين قد يتهمونها أنها السبب، والأمر الآخر هو الخوف على سمعتهن.

وأضافت دونيا أن الضغط المجتمعي والإستمرار في توعية الناس بخطورة ظاهرة التحرش، وكذلك تشجيع الفتيات على الإفصاح عن الإنتهاكات التي يتعرضن لها في الشارع والمواصلات العامة، هي الوسيلة للحد من هذه الظاهرة.

تدريب أكثر من 10 الآف فتاة و شاب لمناهضة الظواهر السلبية ضد المرأة

 بقلم / عزة قاعود

خلال عام واحد نجحت إدارة التدريب بالمجلس القومى للمرأة فى تنفيذ 130دورة تدريبية استفاد منها 10.499 مستفيداً من الجنسين حيث اشتملت تلك البرامج التدريبية على 56 برنامجاً توعوياً،و74 برنامجاً تدريبياً.

وصرحت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة أن برنامج التدريب الذى نفذه المجلس خلال الفترة من أكتوبر 2014- فبراير 2015 استهدف كلاً من الشابات و الشباب لرفع مهاراتهم في مجال العمل الميداني لمساندة جهود المجلس في دعم قضايا النهوض بالمرأة..لافتةً أن التدريب لايقتصر على تلقى المادة التدريبية فقط وإنما استمرار التواصل بين المتدربين وفروع المجلس بالمحافظات والأجهزة التنفيذية لتبنى خطة توعية مجتمعية لمناهضة جميع الظواهر السلبية الإجتماعية و الثقافية التي تعاني منها المرأة وتمكينها من ممارسة حقوقها .

وأوضحت أيزيس حافظ مدير إدارة التدريب بالمجلس أنه بين البرامج التدريبية التى تم تنفيذها ” دور القيادات الشابة في مناهضة الظواهر السلبية ضد المرأة” .. حيث تضمنت فعّاليات هذا البرنامج (28) دورة تدريبية بإجمالى عدد مستفيدين (768) من الشابات والشباب من المجتمع المحلى…مشيرةً إلى أن هؤلاء المتدربين تم إختيارهم بناءً على الترشيحات الواردة من مقررات فروع المجلس بالمحافظات والجمعيات الأهلية و الأحزاب و الوزارات ،والجامعات.

وقد استهدف هذا البرنامج تكوين فرق من القيادات الشابة على المستوي المحلي لخلق رأي عام مناهض الظواهر السلبية التي بدأت في الإنتشار في المجتمع المصري و تؤثر سلبا على المرأة وتحد من دورها في بناء المجتمع الجديد وبالتحديد (ظواهر العنف الجنسي، و التحرش بالمرأة … والممارسات الصحية السلبية كالختان وزواج القاصرات وكثرة الإنجاب… و ترشيد الإستهلاك ومحاربة الإرهاب) …وتضمن التدريب موضوعات عديدة من بينها مهارات القيادة والإقناع والتعرف على الذات…ومهارات التواصل المباشر بالمستهدفين والوصول إليهم …والتعريف بالموروثات الثقافية السلبية تجاه المرأة ،ومهارات حملات تحريك المجتمع …ودور الأجهزة و المؤسسات الرسمية و غير الرسمية والتنسيق معها.

السيسى.. بين الأمهات المثاليات و الغارمات

 بقلم / راندا رزق

كم يلمس قلوبنا أن يهتم الرئيس الإنسان -وسط التحديات الدولية والحرب على الإرهاب والإعداد للمؤتمر الإقتصادى الذى يشكل مستقبلنا- بتكريم الأمهات فى عيدهن، وإصدار عفو مشروط بحق الغارمات.

إحتفل الرئيس مع جموع المصريين حيث أرسل تحية حب ومودة لكل أم مصرية فى عيدها إيمانًا منه بأن المرأة هى عماد الأسرة المصرية.

وقلد الرئيس المرأة “وسام الكمال” على جهودها وتضحياتها التى كان القاسم المشترك فيها هو “العمل”، و”الكفاح”، و”التضحية”، و”الحب” و”إنكار الذات”، تلك الصفات التى تؤدى للنجاح ولتحقيق الهدف أيًا كان، وهى الصفات التى نحتاجها فى مصر اليوم أكثر من أى وقت مضى، ليس فقط لبناء الأسرة المصرية فحسب بل لبناء أمة قوية.

ويبث فينا الرئيس روح الأصالة وعراقة التقاليد المصرية من أجل تحقيق التوافق الوطنى، هى رسالته السامية التى يحملها للشعب المصرى القدوة والمثل الأعلى، وإيمانًا من سيادته بتعزيز القيم الإيجابية المترابطة والتقاليد المصرية، وتأكيدًا لمنظومة القيم الأصيلة، وإنتقاء المكرمات من منظور التأكيد على معيار العطاء وإعلاء القيم الإنسانية وترسيخ معنى الأسرة وقدرتها على الحفاظ على تماسكها وترابطها، وإيجاد التوازن بين المسئوليات المتعددة وإحتضان ورعاية الأبناء وإحتوائهم بالعطف والحنان، والتمسك بتعاليم الدين ونشر المودة والرحمة والتعاون بين أفراد الأسرة، وإلتزام الأسرة بمنظومة القيم والهوية الوطنية، ومعيار كفاح الأسرة والقدرة على التماسك فى مواجهة التحديات والصعاب.

محافظ الشرقية: حصر أطفال الشوارع لإعداد قاعدة بيانات للطفولة والأمومة

بقلم / نظيمة البحراوى

قرر الدكتور رضا عبدالسلام محافظ الشرقية إجراء حصر لجميع أطفال الشوارع بالمحافظة، تمهيدًا لإعداد قاعدة بيانات كاملة للطفولة والأمومة بالمحافظة وتحديثها بصفة دورية.

كما قرر المحافظ إنشاء لجان فرعية لحماية الطفل بجميع مراكز المحافظة والمدن والأحياء تضم في عضويتها رئيس المركز أو المدينة أو الحي وممثلي الصحة والتربية والتعليم والتضامن الإجتماعي والمجتمع المدني وجهه أمنية، بما لا يقل عن عشرة أفراد بهدف مواجهة ظاهرة تسرب الأطفال من التعليم وظاهرة عمالة الأطفال والرد على جميع بلاغات خط نجدة الطفل والمساهمة في حلها وتوفير الدعم لأسر الأطفال الفقيرة من خلال مشروعات تدر دخلاً بالتنسيق مع الصندوق الإجتماعي والجمعيات الأهلية.

وأضاف المحافظ، أن هذه اللجان تهدف إلى حماية الأطفال من العنف الموجه إليهم المادي والمعنوي وتقديم الخدمات الصحية والإجتماعية والنفسية وكذا تقديم الخدمات للأطفال ذوي الإعاقة والإحتياجات الخاصة وتقديم المساعدات المالية والقروض للأسر الغير قادرة.

وكان المحافظ، أصدر القرار رقم 3964 بتشكيل اللجنة العليا لحماية الطفولة والأمومة بهدف رسم السياسات العامة لحماية الطفولة والأمومة في المحافظة ومتابعة تنفيذ هذه السياسات وتفعيل أحكام القانون الخاص بالطفل وتعديلاته بالتنسيق مع المجلس القومي للأمومة والطفولة بالقاهرة.

كما أصدر المحافظ، قراراً بتشكيل اللجان الفرعية لتفعيل دورها في حماية الطفل وإنشاء هيكل تنظيمي لها وتدريب الأعضاء وتخصيص مقار دائمة في مجالس المدن وسرعة اتخاذ اللازم نحو حل جميع البلاغات الواردة لخط النجدة بالقاهرة.

ناشطات في مجال الإعاقة بـ”الأورمان” لدعم إحتفالات يوم اليتيم

 بقلم / عيد حسن

زارت مجموعة من الناشطات في مجال الإعاقة، جمعية الأورمان – دار ملائكة الهرم للأيتام المعاقين – بهدف دعم إحتفالات يوم اليتيم.

وضمت المجموعة الخبيرة الدولية في مجال الإعاقة الدكتورة هبة هجرس عضو المجلس القومى لشئون الإعاقة رئيس لجنة تطوير وتنمية الإعاقة بوزارة التضامن الإجتماعى، وبطلتى مصر في رياضة تنس الطاولة للمعاقين فايزة محمود ونجوى خلف.

وخلال الزيارة أكدت الخبيرة الدولية في مجال الإعاقة، الدكتورة هبة هجرس، أن رعاية الأيتام، وفى القلب منهم الأيتام المعاقون وتقديم الخدمات التربوية والتعليمية لهم هي أهداف وإستراتيجية قومية يجب الحرص عليها على كافة الأصعدة.

وأعلنت هبة تضامنها الكامل مع الدعوة التي أطلقتها اللجنة العليا المنظمة لإحتفالات يوم اليتيم بجعل يوم اليتيم عالميا، موضحة أنها بصفة شخصية بصدد إجراء إتصالات على مستوى دولى رفيع بهدف تكوين جبهة من شخصيات عالمية تدعم الطلب المصرى المقرر تقديمه للأمم المتحدة لجعل يوم اليتيم يوما عالميا.

يذكر أن إحتفالات يوم اليتيم ستنطلق مع بداية شهر أبريل، وسوف تبدأ بمؤتمر تحضيرى يعقد الخميس القادم، بمقر جامعة الدولة العربية، بحضور محلى وعربى رفيع وسوف تشهد إحدى مدن الملاهى الإحتفالية الكبرى على مدى يوم الجمعة الأولى من أبريل فضلا عن شمول الإحتفالات معظم المدن والقرى المصرية.

نصائح للتعامل مع الطفل الكفيف…حتى لايشعر بالعجز

بقلم / أيه عز الدين

يحتاج الطفل الكفيف إلى رعاية وإهتمام دائما لأنه يكون غير مؤهل لتلبية إحتياجاته وهنا يأتى دور الأسرة في تربيته، وخاصة إذا كان هناك أطفال أخرى حتى لا يشعر بالتفرقة في المعاملة.

وتقول خبيرة العلاقات الأسرية سامية عثمان إن الطفل الكفيف يحتاج إلى عناية وإهتمام مثل الطفل العادى جدا فالإهتمام الزائد بطفلك سيشعره أنه عاجز و غير طبيعى لذلك يجب أن يتعامل مثل إخواته تمامًا، عند الحديث معه يجب أن يكون صوتك واضحا ونادي له بإسمه حتى ينتبه لكى.

وعند تقديم الطعام له عرفيه بمكان الطبق وساعديه في الجلوس ولا يوجد هناك أي حرج من التحدث معه وذكر كلمات مثل (من وجهة نظرك)، لأن هذه لا تعبر عن إعاقته ولكنها كلمات متداولة بين الأشخاص العادين حتى يشعر أنه طفل سليم.

الجمعة القادمة.. مؤتمر دولي بالإسكندرية بعنوان حقوق المرأة

بقلم / أ ش أ

عقد مركز الإسكندرية الإقليمي لصحة وتنمية المرأة مؤتمرة الدولي الثامن تحت عنوان ” حقوق المرأة من حقوق الإنسان وكيفية التطبيق ” يوم الجمعة المقبل .

وقال الدكتور سامح سعد الدين مدير المركز ورئيس المؤتمر إنه تم اختيار عنوان المؤتمر بمناسبة مرور عشرين عاما علي إنعقاد مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عن النساء والذي عقد ببكين عام 1995 ، مشيرا إلي أنه المؤتمر بمثابة واحد من عدة أنشطة ينظمها المركز ضمن مجهوداته الدائمة فى مصر والدول الصديقة المجاورة وكذلك دول حوض النيل .

يناقش المؤتمر علي مدار يومين العديد من الموضوعات الطبية ، ففي اليوم الأول توجد جلستان بعنوان حماية وتطبيق الحقوق الصحية للنساء – تمكين النساء ، وفي اليوم الثاني ثلاث جلسات بعنوان الحقوق الإنجابية والجنسية للنساء – التخطيط الإستراتيجي لتقليل مضاعفات ووفيات السيدات أثناء الحمل والولادة – الحقوق الصحية لكبار السن من السيدات
وسيتم مناقشة بعض المواضيع الهامة مثل مشكلة هشاشة العظام ، أورام النساء ، حقوق المرأة ومصر بعد 2015 جدول أعمال غير مكتمل ، الصحة الإنجابية ، الأيدز و الأمراض المنتقلة جنسيا الدروس المستفادة من أفريقيا .

كما توجد العديد من الموضوعات الإجتماعية مثل حق المرأة فى الولادة والرضاعة الطبيعية ، حق المرأة فى الأمومة الأمنة ، حق المرأة فى المساواة بين الجنسين ، حق المرأة فى مشروع قومى للوقاية من السرطان ، حق المرأة فى حياة نشيطة بعد سن اليأس ، حق المرأة فى حمايتها من العنف ، حق المرأة فى حياة جنسية صحية ، دروس مستفادة فى تنمية المرأة من الدول الأفريقية.

وسيعقد على هامش المؤتمر عدد من ورش العمل التى ستقام فى مقر المركز قبل و بعد المؤتمر، منها كيفية كتابة و نشر المقالات والرسائل العلمية والتي يمكن قبولها دوليا .

“شكاوي المرأة” يواجه العنف ضد النساء بمنشأة ناصر

بقلم / عزة قاعود

عقد مكتب شكاوي المرأة ومتابعتها بالمجلس القومى للمرأة ندوة بمنطقة “منشأة ناصر” بالتعاون مع وزارة الداخلية، لتوعية السيدات بطرق مواجهه العنف وكيفية التصرف حال تعرضهن لأي شكل من أشكالة ،بالإضافة إلي تعريفهن بدور مكتب الشكاوي بالمجلس وطرق الإتصال به، وذلك في إطار المبادرة التي ينفذها المجلس بعنوان “نحو مدن آمنه خالية من العنف ضد المرأة” بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة.

وتناول المقدم محمد الزغبي ممثل “وحدة مناهضة العنف ضد المرأة” بوزارة الداخلية جهود الوحدة ،وكيفة التعامل مع ضحايا العنف من السيدات.

وأكدت مني خليل مدير مكتب شكاوي المرأة، أن مبادرة “نحو مدن آمنه خالية من العنف ضد المرأة” تهدف إلي تحديد المناطق غير الآمنه وتسجيل المخاطر التي تواجه النساء والفتيات في الأماكن العامة ونشر الوعي لدي المجتمع بخطورة العنف ضد المرأة ، مشيرة إلي أنه تم إقامة ثلاث فروع للمكتب في مناطق عزبة الهجانة، منشية ناصر، وامبابة لتلقي الشكاوي الخاصة بكافة أشكال العنف ضد المرأة وتحليلها.

وذكرت مني خليل أن أرقام مكتب الشكاوي : 37603529-37603518 ،الرقم الداخلي 333 ،و الخط الساخن : 08008883888 ، رقم الهاتف المباشر : 33372167 ، الفاكس :37603508 .

كما يمكن التواصل من خلال الويب سايت : www.oo-ncw.org ، أو الجروب الخاص بالمكتب علي الفيس بوك : مكتب شكاوي المرأة ومتابعتها Omb-Office، أو الميل: omb.office@yahoo.com

إجتماع طارئ بـ«قومي المرأة» لإنشاء شبكة قومية لمواجهة العنف ضد المرأة

بقلم / ليلى عبد الباسط

عقد المجلس القومي لحقوق الإنسان إجتماعًا طارئًا مع ممثلين من هيئات الأمم المتحدة، ووزارة الداخلية، ووزارة العدل، لعرض ومناقشة إمكانية إنشاء شبكة قومية لمواجهة العنف ضد المرأة، تتكون من المجلس، والوزارات السالف ذكرها، والصحة والتضامن والجمعيات الأهلية المعنية بمساعدة ضحايا العنف الجنسي.

وأشار المجلس في بيان له الخميس إلى أن دوره سيكون تنسيقيًا بين الوزارات كما اقترح خلال الإجتماع إنشاء مكاتب متكاملة الخدمات، وتخصيص خط ساخن، لمساعدة ضحايا العنف ضد المرأة، بفروع المجلس بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية كمرحلة أولى.

وأكد المجلس إلى أنه سيتم تعميم تجربة مكتب الشكاوى تدريجيًا في كافة فروع المجلس، لتلقي شكاوى ضحايا العنف وتقديم الإستشارات النفسية والإرشادية، على أن يقوم المجلس بتقديم المساعدة للشاكيات في إبلاغ الشرطة، ورفع قضايا لها للحصول على حقوقها من خلال مكتب الشكاوى التابع للمجلس.

بمشاركة (40) دولة إفريقية..وزيرات ورؤساء الأليات الوطنية المختصة بالمرأة يناقشنّ موضوع القمة الإفريقية القادمة

 

بقلم / عزة قاعود

بحضور رؤساء وفود أربعين دولة أفريقية كان مستوى تمثيلها ما بين وزيرات للمرأة ورؤساء للأليات الوطنية المختصة بالمرأة عقد الإتحاد الإفريقى إجتماعاً بمقره بنيويورك على هامش فعّاليات الدورة (59) للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة لمناقشة موضوع القمة الأفريقية لعام 2015 ” والتى تحمل عنوان “عام تمكين المرأة والنهوض بها نحو تحقيق اجندة 2063 لإفريقيا”.

وصرحت السفيرة مرفت تلاوى – رئيس وفد مصر المشارك فى فعّاليات الدورة- أنه تم الإتفاق خلال الإجتماع على إختيار موضوع “التعليم والعلوم والتكنولوجيا” كموضوع رئيسي يتبناه الإتحاد الأفريقي لهذا العام ،وأن تكون دولة جنوب افريقيا هى الدولة المضيفة للإجتماع القادم للجنة الفنية المتخصصة للمرأة .

مضيفةً أن الإجتماع انتهى إلى تغيير مسمى “إجتماع الوزراء المعنيين بمسائل الجنسين” إلى “اللجنة الفنية المتخصصة للمرأة” على أن يظل التمثيل فيها على المستوى الوزارى على أن تجتمع مرتين فى العام بدلاً من خمس مرات كما كان متبعاً من قبل.. منوهةً أنه تم تشكيل لجنة الـ 30 بإختيار 6 مرشحين عن كل إقليم (علما بأن الإتحاد الأفريقي يقسم الدول إلى 5 أقاليم) كما تم إستعراض دور لجنة الـ 30 وما تقوم به من تقييم للمشروعات المقدمة من الدول الأعضاء وبحثها وإختيار الأنسب منها من أجل تمويله والبدء فى تنفيذه .

تجدر الإشارة إلى أن مصر كانت هي الدولة العربية الوحيدة في عضوية لجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة (CSW)ابتداءاً من هذه الدورة ..وقد لوحظ الحضور الكثيف للجمعيات الأهلية والمجتمع المدني حيث شارك أكثر من 1100 منظمة غير حكومية و8600 مشاركاً منها .

كانت الدورة (59) للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة قد استهدفت تقييم تقدم إنجاز إعلان وبرنامج عمل بكين والتحديات التي لا تزال تحول دون تحقيق هذا الإتفاق التاريخي من أجل تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، في إطار أجندة التنمية لما بعد 2015 وحتى 2030..وشارك فى إجتماعاتها الدول الأعضاء وكذلك الدول غير الأعضاء ممن ليس لهم حق التصويت.

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« مارس 2015 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية