أهم القوانين الخاصة بالمرأة فى البرلمان القادم

 بقلم / حسن مجدى

يعتبر البرلمان القادم، والذى تقام إنتخاباته الشهر المقبل ، تاريخيا بالنسبة للنساء ، خصوصا و أنه من المنتظر أن يكون أكبر برلمان مصرى يتواجد فيه تمثيل نسائى بسبب نصوص تنظيم القوائم فى القانون ، و التى نصت على تواجد عدد كبير من النساء فى كل قائمة يصل إلى قرابة نصف القائمة ، و لذلك ينتظر أن يقدم هذا البرلمان نقلة كبيرة فى موجوعة القوانين المتعلقة بوضع المرأة فى مصر خلال السنوات القادمة .

يقول إسلام الغزولى ، عضو إتحاد المحامين الدوليين بباريس، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن هناك عددا كبيرا من القوانين المتعلقة بالمرأة التى يجب أن يعمل عليها البرلمان بشكل عام ، و النائبات بشكل خاص.

و يقول “الغازولى” : إن القوانين الخاصة بالعنف ضد المرأة سواء كان عنفا من المجتمع فى التحرش والإغتصاب أو عنفا داخل المنزل من الأهل أو الزوج يجب أن يلاقوا إهتماما خاصا من نائبات البرلمان القادم.

ويتابع عضو إتحاد المحامين الدوليين بباريس: يجب أيضا العمل بشكل واسع على القوانين المتعلقة بتجريم الختان ، و القوانين المتعلقة بعقوبة الزنا و التى تفرق بشكل كبير بين عقوبة الرجل و المرأة رغم أن الدين لم يفرق بهذا الشكل.

ويشير أنه يجب أيضا العمل بشكل واضح على قوانين التمكين السياسى للمرأة و نعمل على تثبيت المعايير الدولية لحماية المرأة . وينوه إلى أن قضايا الطفل أيضا يجب أن تلاقى إهتماما كبيرا من النائبات و نرى عمل على ملفات و قوانين الطفل .

قومي المرأة ينفذ حزمة من المشروعات الإقتصادية للحد من الفقر

 بقلم / أ ش أ

أكد المجلس القومي للمرأة أنه يولى إهتماما كبيرا بقضية الحد من الفقر و تحقيق النمو الإقتصادي للمرأة المصرية ، و تحسين معدلات مشاركتها في تنمية مجتمعاتها المحلية .
و يقوم المجلس حالياً بتنفيذ البرنامج القومي للتدريب من أجل التشغيل ، من خلال بروتوكول تعاون مع مركز التدريب الصناعي التابع لوزارة الصناعة ، لتدريب 50 ألفاً من الإناث الباحثات عن العمل ، حيث شملت المرحلة الأولى من المشروع عقد أكثر من 116 دورة تدريبية إستفاد منها ما يقرب من 2249 متدربة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى المعنية بالمحافظات للتعاون معها في مجال تدريب المرأة .

و نفذ المجلس مشروع المرأة المعيلة ، من خلال تعاون مع الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي ، تم تنفيذه فى 72 قرية بعدد 21 محافظة و من خلاله منحت ما تقرب من 9 الاف و 566 سيدة معيلة قروضاً دوارة لإقامة مشروعات صغيرة مُدّرة للدخل .

وقام المجلس بتوقيع بروتوكولات تعاون مباشر مع ست محافظات وهي (الأقصر – الغربية – شمال سيناء – قنا – المنيا – الوادى الجديد)، وقد أثمرت نتائج هذه البروتوكولات عن إقراض ما يقرب من 665 إمرأة معيلة ب 32 قرية لإقامة مشروعات صغيرة و متناهية الصغر ، و إنشاء 17 صوبة زراعية بمركز الخارجة بمحافظة الوادي الجديد ، فضلا عن حملة تحقيق الأحلام لسيدات مصر و التى أطلقها المجلس ، وتم بموجبها تجهيز 28 فتاة في سن الزواج (فتاة لكل إمرأة معيلة) بجهاز عروسة كامل، وقد نُفذت الحملة بمحافظتي الفيوم وبني سويف.

من ناحية اخرى ، قام المجلس القومي للمرأة بإستخراج 50 ألف بطاقة رقم قومي للسيدات غير القادرات بالمحافظات و جاري إستخراج 50 ألف بطاقة رقم قومي خلال هذا العام ، وذلك عملاً للبرتوكول الذي وقعه المجلس مع وزارة التخطيط و المتابعة و الإصلاح الإداري لتنفيذ مشروع “بطاقتك حقك”، وبذلك يبلغ إجمالي ما إستخراجه المجلس من بطاقات رقم قومي للسيدات حوالي 2 مليون و800 الف بطاقة.

وتمكن المجلس من خلال فروعه بالمحافظات الحدودية من توثيق مليون و417 حالة زواج قبلى ، وإنشاء مراكز للخدمات الحكومية بـ 13 محافظة لتسهيل خدمات إستخراج الأوراق الرسمية للمرأة و جمهور المواطنين بسعر التكلفة من خلال بروتوكول تعاون مع الإدارة العامة للخدمات الجماهيرية بوزارة التخطيط و المتابعة و الإصلاح الإداري، وجارى إستخراج باقى تصاريح الإنشاء بالمحافظات المتبقية.

“القومى للمرأة” ينهى المرحلة الأولى من “المرأة للعمل”

 بقلم /  سارة طعيمة

إنتهى مركز تنمية المهارات بالمجلس القومى للمرأة من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ” المرأة للعمل” الذى ينفذه المجلس بتمويل من مركز التدريب الصناعى التابع لوزارة الصناعة ، و الذي يهدف إلى تنمية المهارات الفنية و المهنية و السلوكية للسيدات الباحثات عن العمل لتأهيلهن لشغل مواقع إنتاجية فى القطاعات الصناعية و الإقتصادية المختلفة أو للدخول فى مجال العمل الحر و ريادة الأعمال.

و قد أكدت السفيرة سعاد شلبي  مدير مركز تنمية المهارات أن المرحلة الأولى من المشروع كانت مدتها أربعة أشهر شملت عقد أكثر من 116 دورة تدريبية إستفاد منها ما يقرب من 2249 متدربة في 12 محافظة وهى محافظات(الشرقية – البحيرة – بنى سوف- الفيوم- سوهاج- القليوبية- قنا- الدقهلية- الإسكندرية-الجيزة-القاهرة- بورسعيد)، بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى المعنية بالمحافظات للتعاون معها في مجال تدريب المرأة  .

و أوضحت أن التدريب في المرحلة الأولى إعتمد على أربعة أنواع من البرامج التدريبية و هى (برنامج التدريب الأساسي – برنامج التدريب المهنى – برنامج ريادة الأعمال المجتمعية ، برنامج التشغيل في مشروعات التنمية المجتمعية مثل (هندسة تدوير المخلفات العضوية- والمخلفات الصلبة).

وأشارت السفيرة سعاد إلى أنه خلال تقييمنا لنتائج المرحلة الأولى من المشروع خلصنا إلى ضرورة التركيز خلال المرحلة القادمة على تشغيل المرأة بالقرى و المحافظات النائية ، وتنظيم دورات تدريبية للسيدات لإقامة مشروعات صغيرة و متناهية الصغر.

“قومى المرأة” يستخرج 50 ألف رقم قومي للسيدات

 

بقلم /  سارة طعيمة

قام المجلس القومي للمرأة بإستخراج 50 ألف بطاقة رقم قومي للسيدات الغير قادرات بالمحافظات و جاري إستخراج 50 ألف بطاقة رقم قومي خلال هذا العام ، وذلك عملاً للبرتوكول الذي وقعه المجلس مع وزارة التخطيط و المتابعة و الإصلاح الإداري لتنفيذ مشروع “بطاقتك حقك”، و بذلك يبلغ إجمالي ما إستخراجه المجلس من بطاقات رقم قومي للسيدات حوالي 2.800.000 بطاقة.

كما تمكن المجلس من خلال فروعه بالمحافظات الحدودية بتوثيق عدد (1.417) حالة زواج قبلى ، فضلا عن إنشاء مراكز للخدمات الحكومية بـ 13 محافظة لتسهيل خدمات إستخراج الأوراق الرسمية للمرأة و جمهور المواطنين بسعر التكلفة من خلال بروتوكول تعاون مع الإدارة العامة للخدمات الجماهيرية بوزارة التخطيط و المتابعة و الإصلاح الإداري ، و جارى إستخراج باقى تصاريح الإنشاء بالمحافظات المتبقية.

باحث شرعى : بخل الأب في النفقة على ابنته «إثم كبير»

 

بقلم / دينا حمدى

أجاب دكتور محمد المحمدى الباحث الشرعى بدار الإفتاء المصرية : على فتوى عدم مساعدة الزوج لزوجتة فى تجهيز ابنتهما قائلا : إن الزوج مسئول عن زوجته و أبنائه فى التربية و التعليم حتى الزواج و من يقصر في أى من هذه الواجبات فسيحاسب أمام الله على هذا التقصير .

و أضاف المحمدى أن بخل الأب في النفقة على ابنته «إثم كبير» مستشهداً بقول رسول الله “صلى الله عليه وسلم”: « كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ».

تلاوى: التحرش والزواج العرفي من أخطر القضايا التي تواجه المرأة المصرية

 بقلم /  أ  ش أ

شاركت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة في فعاليات الملتقى الثقافي للفتاة الجامعية بمعهد إعداد القادة بحلوان , وذلك بمشاركة 23 جامعة حكومية.

و أكدت السفيرة مرفت تلاوى أن الزواج العرفي كارثة حقيقية يواجهها المجتمع , وتكون ضحيتها الفتاة وحدها , مطالبة المركز القومى للبحوث الإجتماعية بإجراء بحث ميداني دوري لبحث مشكلة الزواج العرفي و إيجاد الحلول العملية للحد من الظاهرة.

وطالبت من جميع رؤساء الجامعات عمل مكاتب إستشارية نفسية وإجتماعية لتلقي أي بلاغات عن حوادث التحرش سواء من الطلبة أو من هيئة التدريس , مشيرة إلى أنه قد تم إنشاء وحدات لمكافحة العنف بمديريات الأمن , و من الناحية التشريعية قام المجلس بتغليظ العقوبة
على المتحرش حيث أصبحت السجن من 10 إلى 15 سنة , داعية الفتيات إلى الإبلاغ في حالة تعرضهن لحوادث تحرش دون خوف من تبعات الإبلاغ , لمنع تكرار مثل هذه الحوادث , و معاقبة كل من يقوم بهذا الفعل.

كما طالبت الفتيات بأن يثقن بأنفسهن , و أن يحرصن على بناء شخصيتهن من خلال التعليم و الثقافة مشددة على ضرورة خروج المرأة للعمل حتى يكون لها مصدر دخل تعتمد عليه.

إتحاد نساء مصر ينتهى من تقرير “الظل” متضمنا توصيات للنهوض بالمرأة

 بقلم / ندى سليم

إنتهى الإتحاد العام لنساء مصر من إعداد ووضع التقرير العربى الموازى لتقرير الحكومات الرسمى، والذى يعرف بإسم “تقرير الظل”، عن تطبيق قرارات بكين فى الوطن خلال سنوات 1995 – 2015 والمقرر طرحه خلال إجتماعات الأمم المتحدة المعنية بهذا الموضوع فى مارس المقبل.

وصرحت الدكتورة هدى بدران رئيس الإتحاد بأن تقرير الظل يعرض وجهات نظر الجمعيات الأهلية فى 22 دولة عربية بالنسبة لوضع المرأة بعد 20 عاما من إنعقاد المؤتمر الدولى الرابع للمرأة فى بكين ، موضحة أن التقرير إستعان فى عرضه بالبيانات المتاحة فى التقارير المحلية و الإقليمية والدولية، والتى صدرت منذ عام 1995 وحتى الآن.

وأشارت إلى أن التقرير أوصى بإنشاء صناديق الطوارىء الإقليمية للتخفيف من آثار الأزمات الحالية ، خاصة لتوفير سبل الحياة الكريمة للاجئين ، ورفع مستوى الوعى بالإحتياجات الخاصة بالمرأة فى مجال الصحة ، وحماية المرأة خلال فترة النزاعات المسلحة سواء كانت ضحية أو شاهدة ، وحث الأحزاب السياسية على إتخاذ التدابير اللازمة لتمكين المرأة من المشاركة الكاملة فى جميع مستويات إتخاذ القرار ، وإعطاء الطفلة فرصة حياة أفضل عن طريق التوقف عن تغذية الحروب بالسلاح والكراهية.

وبينت أن التقرير يتضمن توصيات فى مجالات مكافحة الفقر و الصحة و التعليم و المرأة خلال فترات الحروب و النزاعات المسلحة ، والعنف ضد المرأة فى مجال الإقتصاد ، و المشاركة السياسية ، و المرأة فى مواقع صنع القرار ، و الطفلة العربية ، فضلا ع مؤشر عن تقييم عدم المساواة بين الجنسين.

كما تضمن التقرير مطالبة الدول العربية بوضع قرار مجلس الأمن رقم 1325 بالكامل موضع التنفيذ و صياغة خطط العمل الكفيلة بتنفيذ هذا القرار مع ضمان التمثيل العادل للمرأة فى آليات مفاوضات حل النزاعات ، مؤكدا أهمية مساعدة المرأة و تقديم حلول لها بحيث تتمكن من التوفيق بين إلتزامات العمل و واجباتها نحو الأسرة ، ويشمل ذلك التدابير اللازمة لحماية الأمومة و رعاية الطفل و دعم و تنفيذ سياسات الموارد البشرية التى تراعى إعتبارات النوع.

وبالنسبة للطفلة العربية ، فأشار التقرير إلى أنها تقع ضحية للتحيز و التمييز ضدها منذ ولادتها ، وينظر إليها كأحد العوامل المؤدية للمشاكل المتعلقة بالجنس ، وعليه يقوم والداها بختانها وبالرغم من الأضرار العضوية والنفسية التى تسببها هذه العملية، مازال المجتمع نتيجة المفهوم الخاطئ للتعاليم الإسلامية يبرر إجراء عملية الختان ، وقد قامت المنظمات غير الحكومية و النشطاء بجهد مشكور من أجل أن يعاقب الجانى بوصفها جريمة قتل عمد.

وأكدت أهمية العمل على حماية النساء المنتميات للأقليات و المعاقات و المهاجرات و المشردات و خادمات المنازل من كل أشكال العنف ، و مساندة حملات زيادة وعى المرأة و كسر ثقافة قبولها للتمييز ضدها و ضرورة الإبلاغ عن العنف الأسرى ، ورفع وعى الجماهير حول نتائج عدم المساواة ، و بناء قدرة أجهزة الإحصاء حتى تتمكن من جمع البيانات و الإحصائيات الحساسة للنوع.

تضامن كفر الشيخ : 29 أما تقدمن للحصول علي لقب “الأم المثالية”

 

بقلم / أ ش أ

أكد المهندس علي عبد الرحمن وكيل وزارة التضامن بكفر الشيخ اليوم الأثنين أن المديرية تلقت طلبات 29 أما للدخول في مسابقة الحصول
علي لقب الأم المثالية السنوية , للفوز والحصول علي هذا اللقب الغالي علي مستوي المحافظة . وأشار عبد الرحمن إلي أنه تم إستبعاد 6 طلبات لعدم مطابقتهم الشروط الخاصة بالمسابقة, ليتبقي 23 طلبا سوف يتم فحصهم لإختيار الأم المثالية علي مستوي محافظة كفر الشيخ.

وأعلن وكيل وزارة التضامن بكفر الشيخ , أن المديرية تلقت تعليمات من الوزارة عبر الفاكس بإختيار اللجنة التي تختار الأم المثالية , وتضم القيادات و التنفيذيين بالمحافظة , وتحت رئاسته.

كما أعلن بتشكيل لجنة من إدارة الأسرة و الطفولة بالمديرية لفحص أوراق الطلبات المقدمة في مسابقة الأم المثالية علي مستوي المراكز و المدن, برئاسة أحمد أبو شعيشع مدير الإدارة  وتضم في عضويتها كلا من : حنان سيف النصر كبير أخصائيين , و أحمد أبو زيد غنيم رئيس قسم الأسرة , و شيماء علي عبد الهادي أخصائية بإدارة الأسرة و الطفولة.

جمعية رعاية الأمهات الحاضنات تقدم..دورة تدريب البرامج المحاسبية بخصم50%ومجاناً للأعضاء

 يسر جمعية رعاية الأمهات الحاضنات بالتعاون مع شركة ثراء لتسويق و إدارة المشروعات إيماناً منها بدور هيئات المجتمع المدنى فى تنمية قدرات الشباب حديث التخرج للتفاعل مع متطلبات سوق العمل من خبرات وإمكانات

أن تعلن لأعضاءها الكرام عن بدء دورات تدريبية للبرامج المحاسبيه إعتباراً من 15 / 3 / 2015 لحديثى التخرج من كلية التجارة من الجنسين مجاناً بمقر شركة ثراء لتسويق وإدارة المشروعات بسموحه .
* ولراغبى التسجيل بالتدريب من غير الأعضاء تقدم الجمعية خصومات كبيرة تصل إلى 50 % علماً بأن عائد الدورات التدريبية بالكامل لصالح الجمعية .
يشرفنا حضوركم
للتسجيل والإستعلام
يمكنكم الإتصال بالأرقام التاليه
035548684
01128005220
أو مراسلتنا
info@egyptmothers.net

رئيس الوزراء: فخورون بالمرأة المصرية و سندرس مطالبكن

 

بقلم /  أ ش أ

إستقبل المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء أمس، ممثلات عن الفتيات اللائي كوَّنَّ حملة “مجندة مصرية”، وذلك بحضور وزير الداخلية، ومدير إدارة التجنيد بالقوات المسلحة.

في بداية اللقاء ، قال رئيس الوزراء “رئيس الجمهورية تلقى تلغرافات من بعض الفتيات للمطالبة بالتجنيد بالقوات المسلحة ، وهناك تعليمات من الرئيس بالإجتماع معكن، والإستماع إلى أفكاركن”.

وقال أعضاء حملة “مجندة مصرية” “نريد مريم المنصوري (فراشة المظلات) الإماراتية من مصر ، مؤكدين أن مريم تدعم “الجروب” الخاص بهن على الإنترنت ، فلديهن طاقة وحماس وإستعداد، ونحن نمثل كل الفتيات على مستوى الجمهورية.
وأشارت الفتيات إلى أنهن قمن ببعض الفعاليات الجادة من أجل خدمة الوطن، منها حملات للتبرع بالدم، ومحو الأمية، ووقفات تأييد للجيش والشرطة، ونريد الآن أن نكون بمثابة جبهة داخلية قوية مدربة تساند جيشنا العظيم وشرطتنا في الحرب ضد الإرهاب ، وقالت إحداهن: “نفسي أبقى مجندة مصرية”.

من جانبه قدم المهندس إبراهيم محلب الشكر للفتيات ولجميع زملائهن على هذه الروح الوطنية العالية، فهذا هو المنتظر من جميع فتيات وسيدات مصر ، قائلا “كلنا فخورون بالمرأة المصرية ، التي ضربت نموذجا مشرفا في كل المواقف الوطنية ، وستتم دراسة كل المطالب التي طرحتها بناتنا في هذا الإجتماع”.

البحث